Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يقرر تمديد فترة انتداب قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان


أصدر مجلس الأمن الدولي الثلاثاء قرارا بتمديد فترة انتداب قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، وقد رحّب مندوب إسرائيل بهذه الخطوة وانتقد الحكومة اللبنانية بالسكوت عن خرق حزب الله للقرار. في المقابل، اتهمت الحكومة اللبنانية إسرائيل بخرق القرار بشكل يومي.

إسرائيل تتهم حزب الله بتهديدها

وقال مندوب إسرائيل رون بروسور إن حزب الله يخزن السلاح بين نهر الليطاني والحدود مع إسرائيل في المنطقة التي تنتشر فيها القوات الدولية. وأضاف أن حزب الله يسعى إلى الحصول على أسلحة أكثر تطوراً من إيران من خلال سوريا، واتهم حزب الله بعرقلة عمل قوات الأمم المتحدة في لبنان وتهديدها وتشجيع الاعتداء عليها.

إلا أن مندوب لبنان السفير نواف سلام نفى الاتهام الإسرائيلي وقال إن إسرائيل تواصل استغلال الادعاءات بتهريب الأسلحة لتنتهك سيادة لبنان. وطالب سلام المجلس بالتحرك نحو إقرار وقف إطلاق نار دائم بين لبنان وإسرائيل، وأكد حرص لبنان على سلامة هذه القوات الدولية والعمل المستمر لضمان أمنها.

لبنان يتهم إسرائيل بانتهاك سيادتها

واتهم نواف سلام إسرائيل بانتهاك السيادة اللبنانية يومياً براً أو بحراً أو جواً، وبعرقلة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1701. وقال إن لبنان، عملاً بمعاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار، رسم حدوده البحرية قبل سنة وأودعها الأمم المتحدة، فأتت إسرائيل بعد سنة بانتهاكها وأضاف: "إسرائيل، التي ليست طرفا في معاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار، وبعد سنة على إيداع لبنان، ادّعت ممارسة حقها المزعوم على منطقة بحرية تتضمن جزءاً كبيراً من منطقة لبنان الاقتصادية الحصرية".

XS
SM
MD
LG