Accessibility links

logo-print

طرائف الانتخابات العراقية.. دجاج بطعم السياسة ومرشحات بصور أزواجهن


ملصقات انتخابية في العاصمة العراقية

ملصقات انتخابية في العاصمة العراقية

ما أن انطلقت حملات المرشحين للانتخابات التشريعية في العراق، حتى امتلأت شوارع المدن بالملصقات الانتخابية والدعائية التي يتنافس أصحابها للحصول على صوت الناخب. ملصقات أثار بعضها سخرية العراقيين وسخطهم في آن واحد.

وأصبحت الحملات الانتخابية، علاوة على الانتخابات وما قد تخرج به من نتائج، شغل العراقيين الشاغل. وراح بعضهم يلتقط صورا لملصقات انتخابية تعبر ربما عما يجري في البلاد بشكل عام، مثل هذه الصورة التي تم التقاطها بأحد شوارع العاصمة العراقية:



ولم تكن الشوارع وأعمدة الكهرباء والهاتف الوحيدة التي حظيت باهتمام الراغبين بتولي مقاعد البرلمان، فقد عمد البعض إلى وضع ملصقاتهم الدعائية على المواد الغذائية، وخصوصا علب الأكل الجاهز والدجاج المشوي.

فهذا المرشح، يريد من الناخب أن يفكر مليا بالشخص الذي سيصوت له قبل أن يستمتع بدجاجته المشوية.

كما عمد بعض السياسيين إلى توفير وجبات مجانية للفقراء، بعنوان "هدية الدكتور..." وهدية الأستاذ..." و"هدية الشيخ..."، سعيا لكسب أصوات الجوعى والمحتاجين.



وهذه بعض الصور لمرشحين ومرشحات للبرلمان ينشدون صوت الناخب العراقي:

مرشح بأمر رسولي

يقول هذا المرشح في ملصق انتخابي إنه يترشح لنيل مقعد في البرلمان بأمر من الرسول محمد:



زوجة المرحوم

هذه مرشحة تدعى سوسن، لكن ملصقها الانتخابي يحمل صورة زوجها المرحوم:



انتخبوا الفنان

"خل ننتخب فنان ونعشك احساسه.. شحصلنه غير الشيب من السياسة"، يقول عازف العود الذي يرغب في الوصول إلى البرلمان ومزاوجة الفن بالسياسة:


حليب نيدو ينتصر

عفوا.. "المواطن ينتصر":



الأقربون أولى بالمعروف

أم سجاد تريد أصواتكم:



الـ"ن" سقطت سهوا



نصائح للأم

نعم للرضاعة الطبيعية.. سفرة مجانية لكل عائلة عراقية:



تعرفون أخي؟

شقيقة الأخ صاحب الصورة:



لا خلاف على ذلك

يبدو أن حرف ال، "ا" يرفض خوض الانتخابات التشريعية:



Just Do It

الرياضة تخوض الانتخابات:
XS
SM
MD
LG