Accessibility links

تحديد موقع حطام الطائرة الماليزية في المحيط 'خلال أيام'


استمرار عمليات البحث عن حطام الطائرة

استمرار عمليات البحث عن حطام الطائرة

أعلنت أستراليا المكلفة بتنسيق عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة الأربعاء أن تحديد موقع حطام طائرة البوينغ 777 يمكن أن يتم في غضون أيام، وذلك بفضل الإشارات الصوتية التي رصدت في جنوب المحيط الهندي.

وقال مسؤول العمليات انغوس هيوستن في بيرث إن سفينة اوشن شيلد التقطت إشارات على مرتين بعد ظهر الثلاثاء، وفي وقت لاحق من المساء.

واستمرت الإشارة الأولى خمس دقائق و32 ثانية والثانية سبع دقائق تقريبا.

ورصدت الإشارات الأربع المتجانسة على بعد أكثر من ألفي كلم شمال غرب بيرث على المسار التقريبي للرحلة ام اتش 370 التي فقد إثرها في الثامن من آذار/مارس.

ولم تلتقط السفن المجهزة بمسبارات لتحت الماء أي إشارات يومي الأحد والإثنين ويخشى المحققون أن يكون الصندوقان الأسودان للطائرة إذا تأكد وجودهما في هذا المكان، قد توقفا عن إصدار إشارة بعد نفاد البطاريات التي تظل تعمل لثلاثين يوما تقريبا.

وأوضح هيوستن أن تحليل الإشارتين الصوتيتين الأوليين من الخامس من نيسان/أبريل يشير إلى تطابقها مع الترددات الصادرة عن الصندوقين.

وجدد هيوستن القائد السابق للجيوش الاسترالية نداءه لتوخي الحذر طالما لم يتم تحديد موقع حطام الطائرة، ملمحا في الوقت نفسه إلى أن المحققين باتوا قريبين من الهدف.

وأضاف أن تكرر الإشارات تحت الماء من شأنه أن يساعد على تحديد نطاق صغير ضيق لعمليات البحث، وقال "آمل أن نعثر على شيء في قاع البحر في الأيام المقبلة يؤكد أنه مكان تحطم الطائرة".

وتابع "أعتقد أننا نبحث في المكان الصحيح لكن علينا معاينة الطائرة بصريا".

ويبدو أن هذه المرحلة الجديدة من أعمال البحث باتت وشيكة لأن المحققين يعتقدون أن بطاريات الصندوقين على وشك النفاد. وقال هيوستن "أعتقد أننا لم نعد بعيدين جدا".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG