Accessibility links

قوى وحركات وأحزاب مصرية تعد لمظاهرة للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري


واصلت بعض القوى والحركات والأحزاب السياسية في مصر جهودها لحشد المواطنين لمظاهرة التاسع من سبتمبر/ أيلول المقبل بمختلف الميادين في القاهرة والمحافظات. وتطالب الجهات المشاركة بإنهاء الحكم العسكري وتحديد مواعيد واضحة لعودة الجيش إلى ثكناته، وتسليم البلاد لسلطة مدنية منتخبة.

وكان تحالف شباب ثورة الغضب الثانية قد دعا في بيان أصدره الثلاثاء إلى التظاهر لرفض ما سماه الظلم والفساد ورفض المحاكمات العسكرية والمطالبة بالعدالة الاجتماعية.

وقال البيان إنه على الرغم من مرور أكثر من ستة أشه على تسلم المجلس العسكري إدارة البلاد، إلا أنه لم يتضح بعد الجدول الزمني لتسليم البلاد إلى سلطة مدنية منتخبة.

وفي الوقت الذي أفادت مصادر صحافية مصرية بأن ما يسمى بحزب الفضيلة السلفي أعلن مشاركته في مليونية التاسع من سبتمبر/ أيلول، أرجأ حزبا الحرية والعدالة والنور القرار بشأن المشاركة إلى ما بعد العيد.

مظاهرة أسر ضحايا الانتفاضة

وقد شهد ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة مظاهرة في أول أيام العيد شاركت فيها أسر ضحايا الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك وحركة السادس من أبريل.

وطالب المتظاهرون بالقصاص وسرعة محاكمة رموز النظام السابق.

ويقول نصر رأفت مراسل "راديو سوا" في القاهرة إن المتظاهرين ارتدوا ملابس سوداء ووصفوا يوم العيد بأنه يوم الحزن على شهداء الثورة وطالبوا بإنزال عقوبة الإعدام في رئيس الجمهورية السابق حسني مبارك وحبيب العدلي وزير الداخلية السابق.

يأتي هذا وسط تواجد أمني مكثف في أول أيام العيد وتحت حصار قوات الأمن المركزي ورجال الشرطة العسكرية. وقد نظم المئات من أهالي الشهداء وأعضاء حركة السادس من أبريل مظاهرة رمزية في ميدان التحرير بوسط القاهرة للمطالبة بالقصاص وسرعة محاكمة رموز النظام السابق وقتلة الثوار. ويتساءل أهالي شهداء الثورة "عيد بأية حال عدت يا عيد".

السلطات تغلق ميناء رفح البري

على صعيد آخر، أغلقت السلطات المصرية ميناء رفح البرى الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر. وأكد مصدر مسؤول أنه سيتم إعادة فتحه السبت القادم.

وأشار المصدر إلى أنه يتم إعادة تشغيل ميناء رفح البرى بشكل يومي ودائم طبقا للآلية الجديدة فيما عدا الجمعة والعطلات الرسمية في مصر.

XS
SM
MD
LG