Accessibility links

logo-print

النظام السوري يقصف بلدة في القلمون


شارع في مدينة يبرود في القلمون

شارع في مدينة يبرود في القلمون

قصف النظام السوري بكثافة بلدة رنكوس في منطقة القلمون شمال دمشق تمهيدا لاقتحامها، حسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء، مشيرا إلى تقدم القوات النظامية في محيطها.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن " بلدة رنكوس في منطقة القلمون تتعرض لقصف مكثف وغارات جوية متتالية منذ الاثنين، تمهيدا لاقتحامها".

وأشار إلى أن حزب الله اللبناني "يقود العمليات العسكرية من جانب قوات النظام في منطقة القلمون". وتمكن النظام خلال الأشهر الماضية من فرض سيطرته على معظم البلدات والقرى، التي كانت تضم معاقل بارزة لمقاتلي المعارضة في المنطقة.

وأكد مصدر عسكري في دمشق، من جهته، أن الجيش "تقدم إلى تلة الرادار وإلى تلال أخرى تطل على رنكوس، وهو يطوق البلدة".

وتحدث المرصد عن اشتباكات عنيفة في المنطقة وفي محيط مرصد صيدنايا المجاور، الذي تسيطر عليه كتائب مقاتلة معارضة.

وكانت القوات النظامية سيطرت في منتصف آذار/مارس على بلدة يبرود، آخر أكبر معاقل مجموعات المعارضة المسلحة في القلمون. ولا زال مقاتلو المعارضة يتواجدون في بعض المناطق الجبلية المحاذية للحدود اللبنانية في القلمون، وإلى الجنوب في رنكوس وبعض القرى الصغيرة المحيطة.

وتعتبر منطقة القلمون استراتيجية كونها تربط بين العاصمة ومحافظة حمص في وسط البلاد، بالإضافة إلى أن سيطرة القوات النظامية عليها من شأنها إعاقة تنقلات مقاتلي المعارضة بينها وبين الأراضي اللبنانية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG