Accessibility links

لولا بريطانيا.. لكانت دولة إسرائيل في السعودية اليوم


صورة لوطن اليهود، حسب مقترح الطبيب اليهودي

صورة لوطن اليهود، حسب مقترح الطبيب اليهودي

تخيل كيف سيكون شكل المنطقة العربية لو كان موقع دولة إسرائيل التي نعرفها اليوم، في المملكة العربية السعودية بدلا من أرض فلسطين؟ نعم.. هكذا ربما بدأت القصة التي انتهت بوعد بلفور.

فقد نشرت المكتبة البريطانية العامة رسالة وجهها طبيب روسي يهودي الديانة يقيم في باريس ويدعى أم أل روثنشتاين، إلى السفير البريطاني لدى فرنسا فرنسيس بيرتي في أيلول/سبتمبر 1917، يطلب فيها دعما عسكريا بريطانيا لإنشاء دولة لليهود مطلة على الخليج العربي.

وتضمن طلب الطبيب على أن تقوم قوة عسكرية يهودية قوامها 120 ألف جندي باحتلال واحة الأحساء شرقي السعودية، واخراجها عن سيطرة الدولة العثمانية، حسب ما جاء في الرسالة التي كتبت باللغة الفرنسية.

ونصت الخطة إلى أن تشن هذه القوات ما أن يبلغ عديدها 30 ألفا، هجوما مباغتا، للسيطرة على الأحساء، انطلاقا من البحرين التي كانت آنذاك محمية بريطانية، لتبدأ بذلك عملية بناء دولة اليهود.

وشدد الطبيب في رسالته إلى السفير البريطاني، إلى أن القوة اليهودية ستتولى أي رد عسكري محتمل من العثمانيين.

الرسالة التي بعثها السفير البريطاني لدى باريس بدوره إلى وزير الخارجية البريطاني آنذاك آرثر بلفور، لاقت الرفض من لندن. فقد أرسل مدير مكتب بلفور رسالة إلى السفير بيرتي في الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر يبلغه فيها رفض الحكومة البريطانية للمشروع.

ماذا لو لم ترفض لندن مقترح الطبيب الروسي؟ كيف يكون شكل المنطقة اليوم لو كانت إسرائيل في الأحساء؟ شارك في التعليقات

لكن نظرة هذا الطبيب الروسي لم تكن دقيقة من الناحية التاريخية. فمنطقة الأحساء لم تكن، وقت كتابة الرسالة عام 1917، خاضعة للدولة العثمانية، بل أنها كانت أرضا تابعة للمناطق الخاضعة لنفوذ عبد العزيز آل سعود، مؤسس المملكة السعودية وأول ملوكها، حتى أن البريطانيين وقعوا اتفاقية عام 1913 أعطوا فيها آل سعود النفوذ على المنطقة.

وبعد شهر على رفض لندن لمشروع روثنشتاين، أصدر بلفور شخصيا وعده الشهير الذي تعهد فيه بإقامة وطن لليهود في أرض فلسطين.

للقراءة والتصويت على تقارير أخرى اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على فيسبوك اضغط هنا
لتصلك تقاريرنا على بريدك الإلكتروني اضغط هنا

مقترح الطبيب الروسي هذا لم يكن الأول من نوعه، فكانت هناك مقترحات لإقامة وطن لليهود في أوغندا والارجنتين وروسيا وقبرص.

الوجود اليهودي في السعودية

تاريخيا، شهدت مناطق الحجاز وتحديدا المدينة، انتشارا كثيفا للديانة اليهودية في القرون التي سبقت ظهور الإسلام.

ويرجع بعض المؤرخين تاريخ اليهود في المنطقة إلى القرن الثاني بعد الميلاد.

ومن أبرز القبائل العربية اليهودية في المنطقة "بنو النضير" و"بنو قينقاع" و"بنو قريظة". كما كانت هناك قبائل عربية عاصرت رسول الإسلام محمد، من بينها "بنو عوف" و"بنو الحارث" و"بنو جشام" و"بنو الفجير".
XS
SM
MD
LG