Accessibility links

logo-print

المفوضية العليا للانتخابات: لا اقتراع في المناطقة المضطربة أمنيا


فرز الأصوات خلال عملية التصويت في انتخابات كردستان-أرشيف

فرز الأصوات خلال عملية التصويت في انتخابات كردستان-أرشيف

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عدم إرسال موظفيها إلى المناطق، التي تشهد عمليات عسكرية. وأَضافت أنها ستفتح 45 مركزا للنازحين من الأنبار إلى المحافظات الأخرى.

وقال رئيس الإدارة الانتخابية مقداد الشريفي، في مؤتمر صحافي عقدته اللجنة الأمنية الخاصة بالانتخابات الثلاثاء، "عندنا نازحين خارج محافظات الأنبار وداخلها وسيصوتون بالبطاقة".

وأشار إلى أن المفوضية لا تستطيع إدخال موظفيها والعدد الخاصة والأمور اللوجستية للمناطق الساخنة والتي تعيش مواجهة مستمرة بين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) والقوات الحكومية.

وأكد الشريفي أن عدد المراكز المؤمنة في محافظة الأنبار بلغت 185 مركزا، مبينا وجود تحديات أمنية تواجه المفوضية في المحافظة.

من جانب آخر، قال عضو المفوضية المستقلة للانتخابات محسن الموساوي إن المفوضية ستتعاون مع القوات الجوية لتأمين ونقل نتائج الانتخابات عبر الطائرات.

وفيما يتعلق بوصايا اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، رجح اللواء الركن ماجد فالح رئيس اللجنة فرض حظر لسير المركبات، إذا ما استدعت الحاجة إلى ذلك.

وقال إن "حظر سير المركبات لا يعني فرض حظر التجوال".

وتشهد محافظة الأنبار عملية عسكرية واسعة النطاق تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية مازالت مستمرة إلى الوقت الحالي على الرغم من اقتراب وقت الانتخابات البرلمانية المقررة فيالـ 30 من الشهر الجاري.

مزيد من التفاصيل في تقرير رنا العزاوي من بغداد:



المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG