Accessibility links

logo-print

رئيس الأركان الإسرائيلي يلوح برد قوي على أي هجمات للفصائل الفلسطينية المسلحة


حذر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال بيني غانتز يوم الأربعاء الجناح المسلح لحركة حماس والفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة من أن بلاده "سترد بقوة على أي هجوم يستهدف رعاياها".

وقال غانتز في بيان له إنه "على حماس والمجموعات الإرهابية الأخرى في قطاع غزة أن تعلم أن إسرائيل سترد بقوة شديدة على أي هجوم يستهدف مواطنيها، والأجدر بهذه المجموعات ألا تختبر بأس قواتنا"، حسبما قال.

ومن ناحيتها نسبت صحيفة إسرائيل هايوم إلى الوزير الإسرائيلي المكلف بشؤون الدفاع المدني ماتان فيلناي القول إن الجيش الاسرائيلي يملك معلومات تشير إلى وجود مجموعة مقاتلين من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في شبه جزيرة سيناء.

وأضاف أن "مجموعة تضم أكثر من عشرة إرهابيين من الجهاد الإسلامي تتواجد في سيناء لمحاولة تنفيذ اعتداء" يستهدف إسرائيليين.

وتابع المسؤول الإسرائيلي قائلا إن "قواتنا في حالة تأهب وتتعاون بشكل وثيق مع القوات المصرية لمنع هذا الاعتداء".

ونفذت مجموعات مسلحة قالت إسرائيل إنها جاءت من سيناء سلسلة اعتداءات في 18 أغسطس/آب الجاري أسفرت عن مقتل ثمانية إسرائيليين، بينهم ستة مدنيين، في شمال منتجع ايلات الإسرائيلي على ساحل البحر الأحمر.

وكان الجيش الإسرائيلي قد نشر في وقت سابق من الأسبوع الحالي وحدات إضافية على طول الحدود مع مصر وقطاع غزة بعد موافقة السلطات المصرية خوفا من شن الجهاد الإسلامي هجمات انطلاقا من سيناء.

وقد وضعت هذه القوات في حالة تأهب وحظرت الطريق رقم 12 المحاذي للحدود المصرية وكذلك طريقا آخر في الجوار أمام حركة المدنيين.

وفي 13 أغسطس/آب الجاري دخلت مصفحات للجيش المصري بموافقة إسرائيل إلى شمال سيناء لاجراء عملية واسعة شارك فيها أكثر من ألف جندي وشرطي، حسبما قال مسؤولون مصريون.

وتنص اتفاقية السلام الموقعة بين إسرائيل ومصر على جعل شبه جزيرة سيناء منزوعة السلاح، لكن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك ذكر أن إسرائيل سمحت بإرسال وحدات إضافية مصرية إلى سيناء.

XS
SM
MD
LG