Accessibility links

فريق البحث عن الطائرة الماليزية يستعد لاستعمال غواصة


استمرار البحث عن حطام الطائرة

استمرار البحث عن حطام الطائرة

أعلن انغوس هيوستن رئيس مركز تنسيق وكالات الدول المشاركة في البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة أن العمليات ستتركز على الأعماق بإرسال غواصة يتم التحكم بها عن بعد إلى القطاع الذي رصدت فيه إشارات.

وقال هيوستن إن الإشارات الصوتية الصادرة من أعماق المحيط وتم رصدها في الأيام الأخيرة من قبل السفينة الاسترالية اوشن شيلد هي أفضل فرضية حاليا.

وأضاف أنه فور تحديد الموقع الذي تبث منه الإشارات بدقة أكبر سيتم إرسال الغواصة "بلوفين-21" إلى أعماق المحيط للبحث عن حطام الطائرة.

وتابع القائد السابق للجيش الاسترالي "علينا الاستمرار في رصد الإشارات لأيام عديدة إلى أن نكون متأكدين من أن البطاريات فرغت. نحتاج إلى بث إضافي لنحدد منطقة البحث بشكل أفضل".

وكان هيوستن قد صرح الإثنين أن رصد إشارات تصدر من أعماق المحيط تشير إلى أن المحققين باتوا "قريبين جدا من المكان الذي يجب أن يكونوا فيه".

وأضاف أن المسبار الذي تستخدمه السفينة الاسترالية اوشن شيلد رصد إشارات تتطابق مع تلك التي يصدرها صندوق أسود لطائرة.

ويقوم أسطول بحري وجوي دولي منذ أسابيع بالبحث في المحيط الهندي عن حطام أو الصندوقين الأسودين لطائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي اختفت عن شاشات الرادار في الثامن من آذار/مارس وعلى متنها 239 راكبا.

وتجري عمليات البحث على سطح المحيط على بعد حوالى ألفي كيلومتر عن السواحل الغربية لأستراليا على طول المسار المفترض للطائرة في قوس يمتد من الشمال إلى الجنوب.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG