Accessibility links

صفحة على فيسبوك تنشر صورا لنساء خلال تناولهن الطعام في المترو


ركاب في مترو الأنفاق في لندن

ركاب في مترو الأنفاق في لندن

أثارت صفحة على موقع فيسبوك تعرض صورا لنساء خلال تناولهن الطعام داخل قطارات المترو في لندن، جدلا كبيرا إذ رأى البعض فيها تمييزا ضد النساء ودعا آخرون من التقطت لهن صور إلى تقديم شكوى قضائية.

وتقترح هذه الصفحة المسماة "النساء اللواتي يأكلن داخل قطارات المترو" تصوير راكبات من دون علمهن خلال تناولهن الطعام ثم نشر صورهن مع الإشارة إلى نوع الطعام في الصورة وتاريخ التقاطها وخط النقل الذي التقطت فيه الصورة.

ونشر على هذه الصفحة التي يتبعها أكثر من 16 ألف شخص مئات الصور لنساء يلتهمن بشهية رقائق التشيبس أو السكريات أو الأطعمة على أنواعها.

وكتب القيمون على الصفحة "إننا نحتفي ونشجع النساء اللواتي يأكلن في المترو. نحن لا نهمشهن. مجموعتنا هي مجموعة مراقبة ولا تطلق أي أحكام. ليس هناك من نية للتهويل أو التضييق".

وتثير هذه الصور الاستياء لدى ضحاياها اللواتي غالبا ما يتعرضن للتسخيف في هذه الصور. وأوضحت إحدى هؤلاء وتدعى صوفي ويلكنسون، في تصريحات لمجلة "ذي دبريف" الإلكترونية أنها "شعرت بالذل" و"بالعجز إزاء إمكان سحب" صورتها.

وقال ستيف بورتون المسؤول عن الأمن في هيئة تنظيم مترو لندن إن "التقاط صور في المترو ليس مخالفا للقانون".

وبهدف الحفاظ على خصوصية الركاب، "يطلب إلى الذين يلتقطون الصور إظهار حسن نية واحترام الركاب الآخرين" على حد قول بورتون.

ودعت الهيئة الاثنين "النساء اللواتي يشعرن بالخطر" إلى إبلاغ العاملين في هيئة تنظيم المترو أو بشرطة النقل.
XS
SM
MD
LG