Accessibility links

logo-print

خمسة قتلى في اشتباكات بين مجموعتين فلسطينيتين جنوب لبنان


مجموعة من الهلال الأحمر الفلسطيني أمام ضحايا الإشتباكات

مجموعة من الهلال الأحمر الفلسطيني أمام ضحايا الإشتباكات

قتل خمسة فلسطينيين الإثنين في إشتباك مسلح بين مجموعتين فلسطينيتين صغيرتين في مخيم المية ومية في جنوب لبنان، بحسب ما أفاد مصدر طبي في مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة صيدا، التي تضم مخيمي المية ومية وعين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.

وأضاف المصدر "نقل إلى المستشفى خمسة قتلى وأكثر من عشرين جريحا نتيجة اشتباك بين مجموعتين مسلحتين".

من ناحية أخرى قال مصدر فلسطيني إن الاشتباك وقع بين مجموعة "أنصار الله" التي يتزعمها المدعو جمال سليمان القيادي السابق المنشق عن حركة فتح، والمعروف بصلته بحزب الله اللبناني، ومجموعة "شهداء العودة" الحديثة التي يتزعمها أحمد رشيد الذي يعرف عنه قربه من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان. مشيراً إلى أن "أنصار الله" تمكنوا خلال الإشتباك من السيطرة على مقر لمجموعة رشيد.

وقال المصدر الطبي إن أحمد رشيد وأحد أشقائه بين القتلى.

وقال أمين سر حركة فتح في جنوب لبنان العميد ماهر شبايطة إن التوتر بين الطرفين بدأ قبل أسبوعين "عندما وقع إشكال لا خلفية سياسية له، نتيجة خلاف شخصي بين أشخاص من المجموعتين، وقد تطور إلى تلاسن واشتباك، وتدخلت حركة فتح لحله".

وأضاف "إلا أن التوتر إستمر وتطور اليوم (الإثنين) إلى إشتباك أوقع عددا من الضحايا".

وأكد أن "الإشتباكات توقفت، لكن الإستنفارات لا تزال قائمة، وتعمل كل الفصائل داخل المخيم جاهدة على التهدئة".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG