Accessibility links

نصر الله: حزب الله استهدف دورية إسرائيلية


حسن نصر الله

حسن نصر الله

كشف زعيم حزب الله حسن نصر الله في مقابلة نشرتها صحيفة السفير اللبنانية الإثنين أن الحزب يقف وراء العبوة التي استهدفت دورية إسرائيلية على الحدود بين البلدين الشهر الماضي.

وقال نصر الله في المقابلة "زرعنا في منطقة اللبونة عبوتين كبيرتين، وهي منطقة في عمق الأراضي اللبنانية، وتبعد نحو عشرة أو 20 متراً عن الحدود".

وأضاف "عندما حصل التفجير في ذلك الوقت كان واحداً من أهداف تلك العملية إيصال رسالة لإسرائيل أننا لا نسمح لها بتغيير قواعد الاشتباك، وفي أي مكان تدخل إليه ونعلم به، نحن سنواجهها. لدينا القرار والعزم والشجاعة للمواجهة".

وأوضح أن قيمة عبوة اللبونة في ذلك الوقت هي الرسالة بأن المقاومة، بالرغم من أنها تقاتل في سورية، إلا أن عينها مفتوحة ومستعدة لأن تواجه.

وكانت العبوة قد استهدفت دورية إسرائيلية على الحدود قرب مزارع شبعا في منتصف آذار/مارس بدون أن تؤدي إلى إصابات.

وتابع نصر الله قائلا "إنها جزء من الرد على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مواقع حزب الله في منطقة جنتا الحدودية".

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد قصف منتصف ليل 24-25 شباط/فبراير "هدفا لحزب الله" قرب الحدود مع سورية في شرق لبنان.

واعترف الحزب في 26 من الشهر نفسه، بأن إسرائيل قصفت قاعدة له في داخل الأراضي اللبنانية، متوعدا بالرد في "الزمان والمكان المناسبين".

وعبر نصر الله عن ثقته بأن إسرائيل لن تدخل في حرب جديدة مع الحزب. وقال "ليس من السهل على إسرائيل أن تقرر حربا جديدة في المنطقة وذلك نتيجة الإمكانات وطبيعة المعركة التي يمكن أن تحصل وما يمكن أن تنجزه إسرائيل من هذه الحرب والخسائر التي يمكن أن تلحق بها".

وأضاف أنه "بحسب المعطيات العسكرية والميدانية من جهة، والسياسية من جهة، أستبعد أن تقدم إسرائيل على شن حرب على لبنان".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG