Accessibility links

logo-print

إعادة افتتاح متحف الحقوق المدنية بعد تجديده في ممفيس


الموقع الذي اغتيل فيه مارتن لوثر كينغ زعيم الحقوق المدنية الأميركي والذي تم تحويله إلى متحف الحقوق المدنية الوطنية

الموقع الذي اغتيل فيه مارتن لوثر كينغ زعيم الحقوق المدنية الأميركي والذي تم تحويله إلى متحف الحقوق المدنية الوطنية

أعيد يوم السبت افتتاح متحف الحقوق المدنية الوطني الموجود في نزل صغير بمدينة ممفيس بولاية تينيسي اغتيل فيه مارتن لوثر كينغ زعيم الحقوق المدنية الأميركي بعد انتهاء أعمال تجديد المتحف التي تكلفت 27.5 مليون دولار ويقدم المتحف عروضا تفاعلية جديدة تسجل حركة الحقوق المدنية.

وأعيد افتتاح النزل بعد مرور يوم واحد على الذكرى الـ46 لوفاة كينغ. واغتيل كينغ زعيم الحقوق المدنية في الرابع من نيسان/أبريل 1968 بينما كان يقف في شرفة فندق لورين في وسط ممفيس.

ويزور قرابة 200 ألف زائر المتحف سنويا بينهم ما بين 50 ألفا إلى 60 ألفا من طلاب المدارس.

وهذا فيديو يعطي المزيد عن المتحف:

وبحسب بيفرلي ساكايا مديرة تطوير المتحف فإن المتحف يضم 40 فيلما جديدا بالإضافة إلى مقاطع يمكن الاستماع إليها و260 قطعة فنية حيث يأمل المسؤولون أن تساعد في مضاعفة الزائرين.

ويوجد بالمتحف خريطة تفاعليه تسمح للزائرين بتحديد ولاية أميركية شهدت معارك إلغاء التمييز العنصري في التعليم العام. وتوجد ولايات قليلة غير موجودة في هذه الخريطة.

كما يعرض على شاشة كبيرة مقطعا مصورا لآخر كلمة ألقاها كينغ في الليلة التي تسبق اغتياله.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG