Accessibility links

logo-print

سفينتان للبحث عن الطائرة الماليزية بعد رصد إشارات جديدة


تكثيف البحث عن العلبة السوداء للطائرة الماليزية

تكثيف البحث عن العلبة السوداء للطائرة الماليزية

وجهت أستراليا عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة الأحد إلى المنطقة التي رصدت فيها إشارات لاسلكية من الأعماق للتحقق مما إذا كانت صادرة عن الصندوقين الأسودين قبل أن يتوقفا نهائيا عن العمل.

وأعلن انغوس هيوستن رئيس مركز تنسيق وكالات الدول المشاركة في عمليات البحث أن سفينتين واحدة استرالية والثانية بريطانية مزودتين بأجهزة لرصد الصندوق الأسود وطائرات تابعة لسلاح الجو الاسترالي توجهت إلى المنطقة.

وفي الوقت نفسه أعلنت أستراليا عن تحليل جديد لمعطيات سجلتها الأقمار الاصطناعية تسمح بتقليص منطقة البحث في المنطقة الجنوبية من المحيط الهندي حيث سقطت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية على ما يبدو.

وقال انغوس هيوستن إن وسائل سلاح الجو الأسترالي ستكرس اليوم للتحقق من الإشارات الصوتية الصادرة من القطاع الذي رصدت فيه السفينة الصينية إشارات.

وأضاف أن سفينتين واحدة استرالية والثانية بريطانية مزودتين بأجهزة لرصد الصندوق الأسود توجهتا إلى المنطقة.

وكانت سفينة صينية تشارك في عمليات البحث عن طائرة البوينغ 777 قد التقطت إشارة في جنوب المحيط الهندي. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن الإشارة رصدت بتردد 37.5 كيلوهرتز في الثانية، وهو مطابق لتردد الإشارات الصادرة عن أجهزة تسجيل الرحلة أو الصناديق السوداء للطائرة المفقودة.

وقال ناطق باسم شركة هانويل سبيس التي تنتج أجهزة التسجيل لرحلات الطائرات إن الجهازين التي زودت بهما هذه الطائرة يعملان على تردد 37.5 كيلوهرتز.

لكن انيش باتيل رئيس الشركة الأميركية ديوكان سيكوم المنتجة للصناديق السوداء شكك في التقرير الصيني. وقال "لا أعرف لماذا لم يتم رصد إشارتين. يجب أن تكون هناك إشارة ثانية من الصندوق الأسود أو من جهاز تسجيل الصوت".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG