Accessibility links

logo-print

إصابة 22 رجل أمن و3 لاجئين سوريين خلال مواجهات في مخيم الزعتري


لاجئون سوريون في مخيم الزعتري بالأردن

لاجئون سوريون في مخيم الزعتري بالأردن

قالت مديرية الأمن العام الأردني في بيان السبت إن 22 رجل أمن وثلاثة لاجئين سوريين أصيبوا خلال "فض أعمال شغب" وقعت في مخيم الزعتري للاجئين السوريين شمال الأردن.

وذكر بيان لمديرية الأمن العام أن لاجئين سوريين بالمخيم قاموا مساء اليوم السبت "بأعمال شغب ومحاولة الاعتداء على مقار أمنية داخله إضافة إلى الاعتداء على الممتلكات احتجاجا على ضبط أشخاص خرجوا إلى خارج المخيم بطرق غير قانونية ونتج عن تلك الأعمال إصابة 22 رجل أمن عام ودرك أسعفوا إلى المستشفى".

وأضاف البيان أن هؤلاء أصيبوا "جراء القاء الحجارة عليهم وحالتهم العامة متوسطة كما جرى إسعاف ثلاثة لاجئين سوريين للمستشفى وحالتهم العامة مستقرة".

وأشار إلى أن "مثيري الشغب قاموا بإشعال ست خيم وكرافانين تم اطفاؤها ولم ينتج عنها أية إصابات تذكر" مؤكدا أن "رجال الأمن العام والدرك تعاملوا مع الحادث والتجمهر بالطرق القانونية المتعارف عليها مستخدمين الغاز المسيل للدموع".


الأمن ينفي وجود قتلى

من جانب آخر، أكد عدد من شهود العيان داخل المخيم لوكالة الصحافة الفرنسية "وقوع قتيلة على الأقل" وهو ما نفاه الأمن.

وقال أحدهم إن "الصدامات مع رجال الدرك جاءت إثر مشاجرة ناجمة عن تشديدات أمنية جديدة لضبط التهريب (خروج اللاجئين بطرق غير قانونية للعمل خارج المخيم والعودة)".

ويستضيف الأردن الذي يملك حدودا تمتد لأكثر من 370 كيلومترا مع سورية، أكثر من نصف مليون لاجئ سوري منذ بداية الأزمة في جارته الشمالية عام 2011، منهم نحو 120 ألفا في مخيم الزعتري شمال المملكة.

ويشهد مخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق شمال المملكة على مقربة من الحدود السورية، أعمال شغب بين وقت وآخر احتجاجا على الأوضاع داخل المخيم.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG