Accessibility links

مظاهرات في فنزويلا للمطالبة بالإفراج عن زعيم المعارضة


ليوبولدو لوبيز

ليوبولدو لوبيز

نظمت المعارضة الفنزويلية تظاهرات في العاصمة كراكاس الجمعة، بعدما وجهت المدعية العامة لويز اورتيغا دياز تهما إلى القيادي في المعارضة ليوبولدو لوبيز بالمسؤولية عن حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة التي تشهدها البلاد منذ شهرين.

وقالت دياز خلال مؤتمر صحافي إن التهم الرسمية التي وجهت للوبيز تمثلت في التحريض على العنف وإلحاق ضرر بالممتلكات والتآمر.

ولوبيز، زعيم حزب الإرادة الشعبية، والخبير الاقتصادي الذي تلقى دراسته في جامعة هارفرد العريقة اعتقل في 18 شباط/فبراير، في أوج حركة احتجاج ضد الرئيس اليساري نيكولاس مادورو الذي يواجه تظاهرات شبه يومية منذ مطلع شباط/فبراير.

وبعد ساعات على إعلان المدعية العامة، نزل حوالى ثلاثة آلاف متظاهر إلى الشوارع في شرق كراكاس معظمهم من الطلاب للمطالبة بالإفراج عن لوبيز.

وتحت شعار "أطلقوا ليوبولدو" ارتدى بعض المتظاهرين الأبيض في رمز للسلام فيما حمل اخرون الأعلام الفنزويلية.

وقال شاب وقد وضع قناعا واقيا من الغاز يدوي الصنع تحسبا لإطلاق القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين "ليس لدينا أسلحة، وإنما مجرد حجارة".

وقال ارنستو بالاسيوس الناشط في حزب "الإرادة الشعبية" ، "يجب أن تطلق الحكومة سراح ليوبولدو لوبيز والسجناء السياسيين".

ومن زنزانته في سجن رامو فيردي العسكري، اشتكى ليوبولدو من السجن الانفرادي.

وقتل 39 شخصا، وأصيب 608 أشخاص بجروح في المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين يحتجون على ارتفاع معدلات الجريمة، وارتفاع التضخم والنقص في السلع الأساسية.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG