Accessibility links

القضاء اللبناني يلاحق مسؤول حزب علوي بتهم عنف طائفي


الجيش اللبناني منتشرا في طرابلس-أرشيف

الجيش اللبناني منتشرا في طرابلس-أرشيف

ادعى القضاء اللبناني السبت على المسؤول السياسي عن أبرز حزب علوي في لبنان رفعت عيد بتهمة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح" في مدينة طرابلس، التي شهدت جولات عنف متكررة بين سنة وعلويين على خلفية النزاع السوري.

وقال المصدر إن مفوض الحكومة ادعى لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على 12 شخصا بينهم موقوف لبناني وآخرون فارون من العدالة بينهم رفعت عيد.

وأضاف أن التهمة التي تلاحقهم هي الاشتراك في أحداث جبل محسن في طرابلس وحيازة أسلحة وإثارة النعرات المذهبية والطائفية.

ورفعت عيد هو مسؤول العلاقات السياسية في الحزب العربي الديموقراطي ونجل رئيس الحزب علي عيد.

وأوضح مصدر قضائي أن المدعى عليهم الآخرين هم من أنصاره المقربين، وقد أحيلوا "إلى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا".

وأشار إلى أن الادعاء صدر "إثر اعترافات تقدم بها الموقوف الوحيد في القضية" الذي لم يكشف عن اسمه.

وشهدت طرابلس منذ اندلاع النزاع السوري سلسلة معارك بين مجموعات مسلحة في منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية، والحزب العربي الديموقراطي في منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري.

وأوقعت الجولة الأخيرة من المواجهات، التي اندلعت في 13 آذار/مارس واستمرت أسبوعين، 30 قتيلا.

وبدأ الجيش في الأول من نيسان/أبريل تنفيذ خطة أمنية تهدف إلى ضبط الوضع الأمني في المدينة. وعمل على إزالة المتاريس ومنع المظاهر المسلحة ومداهمة مخازن أسلحة وملاحقة مطلوبين وتوقيف العديد من المشتبه بهم بإثارة أعمال العنف.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG