Accessibility links

logo-print

بالفيديو: عمره تسعة أشهر ومتهم بالشروع في القتل!


الرضيع الباكستاني المتهم مع جده

الرضيع الباكستاني المتهم مع جده

في سابقة غريبة، اتهم ضابط الشرطة الباكستاني كاشف محمد طفلاً رضيعاً يبلغ تسعة أشهر فقط بالاشتراك بمحاولة قتل، وأرغمه على المثول أمام المحكمة، حسبما أعلن مسؤولون الجمعة.

وكان الطفل ويدعى محمد موسى قد اعتقل مطلع شباط/فبراير مع أفراد آخرين من عائلته بعد حادثة رشق بالحجارة لممثلين عن شركة للغاز الطبيعي كانوا يلاحقون أشخاصا يتلاعبون بعدادات الغاز في ضواحي مدينة لاهور شرق باكستان.

وفي تقريره، صنف الضابط هذه الأعمال ضمن خانة محاولة القتل، مرغما حوالي 30 شخصا على المثول أمام المحكمة الخميس، بينهم الطفل الذي كان مضطربا ويبكي على كتف جده محمد ياسين.

وتناقلت وسائل الإعلام العالمية فيديو يظهر الطفل وهو يبكي، والقاضي يضع بصمته على الورقة، ثم صورة الجد وهو يقول معطيا حفيده رضاعة مليئة بالحليب "الجميع يتساءل في المحكمة كيف يمكن لطفل بهذا السن أن يكون متورطا في مثل هذه القضية؟ أي نوع من الشرطة لدينا؟".

وبسبب انتشار الفيديو عبر وسائل الإعلام الاجتماعية عبر العالم، واستنكار الكثير من الناس الزج برضيع في قضية خطيرة مثل هذه، تم تجميد مهام الشرطي الباكستاني، وأمر القاضي بالإفراج عن الطفل الذي يتعين مثوله مجددا أمام المحكمة في القضية نفسها الأسبوع المقبل.

وقال وكيل الدفاع عن العائلة شودري عرفان صادق إن المحكمة كان بإمكانها ببساطة إخلاء سبيل هذا الطفل البريء لأن العمر الأدنى للمسؤولية الجنائية هو سبع سنوات.

يذكر أن باكستان كانت قد رفعت العام الماضي العمر الأدنى لمحاكمة شخص مسؤول عن ارتكاب جريمة، من سبع إلى 12 سنة، إلا في حالات الإرهاب.

شاهد فيديو الرضيع الباكستاني أمام المحكمة:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع يوتيوب
XS
SM
MD
LG