Accessibility links

logo-print

مقتل ثمانية جنود يمنيين وأربعة مسلحين في هجوم للقاعدة في عدن


آثار تدمير في اليمن

آثار تدمير في اليمن

قتل ثمانية جنود يمنيين وأربعة مهاجمين في هجوم شنه الجمعة مقاتلون من القاعدة على موقع للجيش في جنوب شرق اليمن، بعد يومين على هجوم دام على المقر العام للجيش في عدن.

وقال مصدر عسكري إن مقاتلي القاعدة قدموا على متن عدة سيارات وشنوا هجوما على نقطة تسمى هنين في ضواحي بلدة القطن واستخدموا أسلحة خفيفة ومتوسطة ما أسفر عن مقتل ثمانية واصابة اكثر من 11 آخرين.

وأضاف المصدر نفسه أن الضابط قائد النقطة العسكرية التي تعرضت للهجوم من بين القتلى.

وأفاد مصدر من الإدارة المحلية في المنطقة أن تعزيزات عسكرية أرسلت إلى مكان الهجوم فتعرض العسكريون لإطلاق نار أدى إلى إصابة عدد منهم.

تفاصيل أوفى في تقرير عرفات مدابش، مراسل "راديو سوا" في صنعاء:

وأضاف المصدر نفسه أن أربعة من المهاجمين قتلوا وأصيب آخرون، وقد تمكن المهاجمون من إجلاء قتلاهم وجرحاهم.

يأتي هذا الهجوم بعد يومين على هجوم على المقر العام للجيش في عدن، كبرى مدن جنوب البلاد، تبنته القاعدة في شبه جزيرة العرب الفرع اليمني للتنظيم الإسلامي المتطرف.

وقتل 20 شخصا في الهجوم الذي نفذ الأربعاء، هم 11 مسلحا وستة جنود وثلاثة مدنيين بينهم طفل في السابعة.

وأكد التنظيم سعيه عبر الهجوم إلى تدمير مركز قيادة يقوم بتشغيل الطائرات الأميركية بلا طيار التي تستهدف دوريا عناصر التنظيم في اليمن.


بالفيديو: صور تظهر ضراوة المواجهات بين الجيش ومسلحي القاعدة:



بالفيديو أيضاً: تنظيم القاعدة في المن يعلن مسؤوليته عن هجوم عدن:



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية ويوتيوب
XS
SM
MD
LG