Accessibility links

البحرين.. هل تجبر المسيرات الشعبية الحكومة على الاستجابة لمطالب المعارضة؟


أحد عناصر الشرطة البحرينية خلال اشتباكات في قرية العكر الخميس

أحد عناصر الشرطة البحرينية خلال اشتباكات في قرية العكر الخميس

في مسعى لإسماع صوتها وإيصال موقفها إلى العالم، نظمت قوى المعارضة البحرينية مسيرات ووقفات احتجاجية الجمعة مستغلة الحضور الدولي لتغطية منافسات فورمولا-1 التي تنظم جنوب البلاد طوال الأيام الثلاثة القادمة.

فهل ستجبر هذه التحركات حكومة المنامة على تقديم تنازلات؟

فقد شارك آلاف، في مسيرات في العاصمة المنامة الجمعة دعت إليها قوى المعارضة الجمعة، ألقى خلالها رموز المعارضة كلمات مناهضة لحكومة المنامة وإجراءاتها الأمنية. وأفاد شهود عيان بأن المسيرات تركزت في شارع البديع الذي يربط عدة قرى شيعية بالقرب من المنامة.


ورغم الطابع الأمني للمسيرات، فقد اندلعت اشتباكات محدودة النطاق في بعض القرى القريبة من المنامة، وقالت جمعية الوفاق الإسلامية، أبرز قوى المعارضة، إن قوات الأمن شنت حملة مداهمات واعتقالات في قرية العكر:

كذلك، اندلعت مواجهات في قرى السنابس والدية وغيرها من القرى التي تسكنها أغلبية من الطائفة الشيعية.

وكانت السلطات قد نشرت الخميس تعزيزات أمنية في الشوارع الرئيسية المؤدية إلى حلبة البحرين الدولية جنوب البلاد التي تستضيف سباقات فورمولا 1.

وقالت المعارضة البحرينية التي تضم جمعيات الوفاق والعمل الوطني الديمقراطي والتجمع القومي الديمقراطي والتجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي والاخاء الوطني، في بيان أصدرته، إن المجتمع الدولي والعالم يدرك حقيقة الصراع في البحرين والمتمثل بين "أقلية حاكمة مستأثرة بالقرار والثروة والسلطة، وأغلبية سياسية تطالب بتأسيس دولة ديمقراطية قائمة على الحرية والعدالة والمواطنة المتساوية".

وأضافت المعارضة أن "الحلول الترقيعية والامعان في الخيارات الأمنية القمعية" ستزيد الشعب إصرارا على مواصلة مشواره وصولا إلى الديمقراطية الحقيقة، حسب قولها.

وغالبا ما تنظم المعارضة البحرينية مسيرات احتجاجية ووقفات للتنديد بسياسات حكومة المنامة، التي تتهمها بممارسة سياسات التهميش بحق الشيعة في المملكة. وتدحض الحكومة، بدورها، هذه الاتهامات وتصف قادة المعارضة بأنهم عملاء يسعون لتنفيذ أجندة طهران في الدولة الخليجية.

وغالبا ما تنظم المعارضة البحرينية مسيرات احتجاجية ووقفات للتنديد بسياسات حكومة المنامة، التي تتهمها بممارسة سياسات التهميش بحق الشيعة في المملكة. وتدحض الحكومة، بدورها، هذه الاتهامات وتصف قادة المعارضة بأنهم عملاء يسعون لتنفيذ أجندة طهران في الدولة الخليجية.
XS
SM
MD
LG