Accessibility links

(حصري)- منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: سجلنا إنجازا غير مسبوق في سورية


سفينة نرويجية في ميناء اللاذقية

سفينة نرويجية في ميناء اللاذقية

قال المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مايكل لوهان إن مهمة تدمير الأسلحة الكيميائية السورية "على وشك الانتهاء" بعد أن سجلت "إنجازا غير مسبوق على الإطلاق".

ودعا لوهان في مقابلة خاصة مع "راديو سوا" السلطات السورية إلى مضاعفة جهودها، والإسراع في نقل المواد الكيميائية خارج سورية عبر ميناء اللاذقية.

وقال "خلال الأسبوعين الأولين منذ تلقينا الجدول الزمني المعدل، كان هناك تسارع هائل في عملية إزالة المواد الكيميائية من البلاد".

وأعرب عن أسفه لتوقف العملية بسبب أحداث أمنية خارج وحول ميناء اللاذقية، حسب تعبير الحكومة السورية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الخميس أن السلطات السورية أوقفت عملية نقل الأسلحة الكيميائية بسبب الظروف الأمنية في منطقة ميناء اللاذقية.

وفي مؤتمر صحفي الخميس بنيويورك، استبعد مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة السفير بشار الجعفري أن تلتزم دمشق بإزالة وتدمير مخزونها من الأسلحة الكيميائية في الآجال المحددة ما لم يتحسن الوضع الأمني.

وأشار لوهان، من جانبه، إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم تقرر بعد كيفية ردها في حال عدم التزام سورية بموعد الـ30 من حزيران/يونيو لإنهاء عملية تدمير ترسانتها الكيميائية.

وقال "ليس هناك نقاش حول تغيير الموعد النهائي إلى الآن، وكل ما يمكنني قوله هو إنه بحلول موعد الـ30 من حزيران/يونيو سوف يتم تقييم الوضع واتخاذ قرار حول الخطوة الإضافية في حينها".

استمع إلى تصريحات المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لراديو سوا:

سورية.. تجميع نحو نصف الأسلحة الكيماوية لنقلها للخارج (تحديث 13:08 بتوقيت غرينيتش)

قالت رئيسة البعثة التي تشرف على عملية تدمير الأسلحة الكيماوية السورية الخميس إن دمشق قامت بتجميع نحو 40 في المئة من ترسانتها من الأسلحة الكيماوية في حاويات لنقلها إلى خارج سورية وتدميرها.

وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم إن رئيسة البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيغريد كاج أبلغت المجلس الخميس أنه تم تجميع المواد السامة في 72 حاوية في ثلاثة مواقع مختلفة.

وأبلغت كاج المجلس في جلسة مغلقة لمجلس الأمن عبر دائرة تلفزيونية من العاصمة السورية دمشق إنه حالما يتم إرسال هذه الحاويات خارج البلاد فإن 90 بالمئة من مخزون سورية من الأسلحة الكيماوية يكون قد نقل خارج البلاد لتدميره.

وقالت الأمم المتحدة الخميس إنه لم يتم منذ 20 من آذار/مارس نقل أي مواد كيماوية إلى مدينة اللاذقية لشحنها إلى خارج سورية لتدميرها، مشيرة إلى أنه تم التخلص إلى الآن من حوالي 54 في المئة من الأسلحة الكيماوية التي أعلنتها سورية.

وقال دبلوماسيون إن كاج قالت لمجلس الأمن إن السلطات السورية كلفت قوات بتوفير الأمن للقوافل في منطقة اللاذقية.

جدير ذكره أن مقاتلي المعارضة السورية كانوا قد بدأوا هجوما في حوالي 20 من آذار/مارس حول منطقة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط وسيطروا على معبرين حدوديين مع تركيا وعلى قرية كسب الأرمنية في سورية.

وقد أرسل الرئيس السوري بشار الأسد تعزيزات من الجيش والميليشيات مدعومة بقوة جوية لطرد مقاتلي المعارضة وهو ما أدى إلى قتال شديد حول شريط من الأرض على طول الحدود التركية. وأطلقت تركيا النار ردا على قذائف سورية سقطت على أراضيها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق للصحافيين إن السلطات السورية أبلغت البعثة المشتركة أنه في ضوء تدهور الوضع الأمني في محافظة اللاذقية فإنها ستؤجل مؤقتا النقل المقرر للمواد الكيماوية.

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG