Accessibility links

logo-print

فوضى الحملات الانتخابية تعيق حركة المرور في دهوك


لافتة دعائية في أحد شوارع بغداد

لافتة دعائية في أحد شوارع بغداد

شكا مواطنون في محافظة دهوك من صور ولافتات لمرشحي الانتخابات قالوا إنها وضعت بصورة عشوائية وبدأت تعيق حركة السير.

وكانت رئاسة البلدية ومديرية المرور في دهوك أصدرت تعليمات مشتركة تنص على عدم تعليق صور المرشحين واللافتات على اللافتات والإشارات المرورية ومنع إقامة حفلات المرشحين في الطرق العامة.

وأكد مدير إعلام بلدية دهوك إسماعيل محمد لـ"راديو سوا" إزالة صور لكيانات سياسية مختلفة نصبت في حدائق عامة.

وقال "اليوم بدأت الحملة لإزالة المخالفات من قبل الكيانات السياسية والمرشحين، خاصة في الأماكن الممنوعة التي ذكرناها في كتابنا إلى المفوضية العليا للانتخابات".

وتنص شروط الحملة الانتخابية على أن تحدّد أمانة بغداد والبلديات المختصة في المحافظات بالتنسيق مع المفوضية الأماكن التي تمنع فيها ممارسة الدعاية ولصق الإعلانات الانتخابية طيلة المدة المسموح بها ويمنع نشر أي إعلان أو برامج أو صور للمرشحين في مراكز ومحطات الاقتراع .

وتفرض الشروط على الكيانات السياسية والائتلافات والمرشحين التأكد من أن تكون حملتهم الانتخابية في أي موقع ضمن الشروط المنصوص عليها في هذا النظام وقواعد السلوك، التي وقعها رئيس الكيان السياسي كجزء من عملية المصادقة.

ويحظر "قانون الحملات الانتخابية" استخدام المواد اللاصقة أو الكتابة على الجدران في الدعاية الانتخابية، وكذلك استغلال أبنية الوزارات ومؤسسات الدولة المختلفة وأماكن العبادة والرموز الدينية في الدعاية أو الأنشطة الانتخابية للكيانات السياسية والمرشحين.

ويمنع كذلك استعمال شعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية وفي الكتابات والرسوم التي تستخدم في الحملة الانتخابية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل من دهوك:



المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG