Accessibility links

الحكومة الماليزية 'لن ترتاح' قبل كشف لغز الطائرة المفقودة


سلاح الجو الملكي الأسترالي يبحث عن حطام الطائرة الماليزية في جنوب المحيط الهندي

سلاح الجو الملكي الأسترالي يبحث عن حطام الطائرة الماليزية في جنوب المحيط الهندي

أكد رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق الخميس أن بلاده لن ترتاح قبل كشف لغز الرحلة إم اتش 370 التي لم يعثر على أي قطعة منها على الرغم من عمليات البحث الدولية التي قالت أستراليا إنها "الأصعب في التاريخ".

وقال رزاق خلال زيارة لمركز عمليات البحث في بيرث على الساحل الأسترالي الغربي الذي تنطلق منه السفن والطائرات "نريد أن نجد أجوبة ونخفف عن العائلات، مؤكدا أن الحكومة لن ترتاح قبل إيجاد الأجوبة المتعلقة باختفاء الطائرة.

وأضاف "كل يوم وانطلاقا من عناصر قليلة جدا من المعلومات نعيد بناء الأحجية وكل يوم نعرف المزيد عما حصل خلال هذه الرحلة القاتلة".

ورحب رئيس الوزراء بالتعاون الدولي في هذه العمليات التي تشارك فيها أستراليا والصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وماليزيا ونيوزيلندا.

وخلال ساعات يفترض أن تصل إلى منطقة البحث السفينة التابعة للبحرية الأسترالية أوشن فيلد المزودة بمسبار يزن 35 كلغ مربوط بكابل للالتقاط الإشارات الصوتية للصندوق الأسود.

ويتوقع أن تكون عمليات البحث شاقة وطويلة لأن المنطقة واسعة والمسبار الأميركي يجب أن يسير بسرعة خمسة كيلومترات في الساعة ليتمكن من التقاط الإشارات التي يفترض أن تتوقف خلال أيام قليلة.

وأعلنت الشرطة الماليزية خلال الأسبوع الجاري أن التحقيق الجنائي لم يؤدي إلى أي نتيجة، موضحة أن كل الركاب وأفراد الطاقم استبعدوا من التحقيق باستثناء الطيارين الاثنين.

مزيد من الغموض

لكن حتى الآن وعلى الرغم من مئات الأشياء العائمة على سطح المحيط التي كشفتها صور التقطت بالأقمار الاصطناعية في جنوب المحيط الهندي، لم تعثر سفن ثماني دول تشارك في العمليات على أي قطعة تعود إلى حطام طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية.

وفقدت الطائرة في الثامن من آذار/مارس وهي تقل 239 شخصا وأعلنت ماليزيا رسميا في 25 آذار/مارس أنها "انتهت في المحيط الهندي".
XS
SM
MD
LG