Accessibility links

logo-print

الرهان.. طريقة جديدة لتخفيف الوزن


الحافز المادي ضروري من أجل الالتزام بالبرنامج الرياضي

الحافز المادي ضروري من أجل الالتزام بالبرنامج الرياضي

هل ستلتزم ببرنامجك لتخفيف الوزن لو دُفع لك المال لذلك؟ هل ستمارس الرياضة بشكل دوري لو كانت هناك غرامة في حال التقاعس عنها؟

لاشك أن وجود حافز قوي من أهم عوامل تخفيف الوزن، بالإضافة إلى تقليل حجم الوجبات الغذائية بالطبع. لكن من بين المحفزات التي أثبتت نجاحها في تحقيق مراد الساعين لتخفيف الوزن، الدافع المادي.

فقد اشتهرت في الآونة الأخيرة مواقع إلكترونية وتطبيقات للهواتف الذكية، تكافئ المستخدم ماديا حين ينقص وزنه وتعاقبه حين لا ينقص أو يزداد.

هذه الاستراتيجية اتبعتها بلدية دبي حين أطلقت حملة "وزنك ذهب" التي تكافئ المشاركين بغرام من الذهب مقابل كل كيلوغرام يفقدونه من وزنهم. وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن الذين تُعرض عليهم حوافز مادية هم أكثر نجاحا بخمس مرات في إنقاص الوزن من أولئك الذين يمارسون الحمية من دون حافز مادي.

وقد تم استغلال هذه الفكرة في برنامج الإصلاح الصحي الأميركي، والذي يسمح للشركات بتقديم حوافز مادية للموظفين أو تفرض غرامات تبلغ قيمتها 30 في المئة من قيمة التأمين الصحي، وذلك لتشجيعهم على تحقيق أهداف صحية مثل تخفيف الوزن أو الإقلاع عن التدخين أو تقليل ضغط الدم.

فيما يلي بعض الخدمات الإلكترونية التي اشتهرت بين الراغبين في تخفيف الوزن كوسيلة للتشجيع وأيضا وسيلة لإجبار أنفسهم على الالتزام ببرنامجهم الغذائي والرياضي:

تطبيق GymPact

واسمه الجديد Pact هذا التطبيق المتوفر لأجهزة آيفون وآندرويد يسمح لك بأن تتعهد ببرنامج معين رياضي (بزيارة النادي الرياضي) أو غذائي (بأكل الخضروات) لمدة معينة. حين تشارك في البرنامج تختار مبلغا ماديا (خمس دولارات أو 10 دولارات) يختصم من بطاقة الائتمان أو حساب PayPal في كل يوم تتقاعس فيه عن برنامجك. أما إذا نجحت في هدفك، فتعطى لك مكافأة تتراوح بين 30 سنتا وخمسة دولارات في الأسبوع. ويتم التحقق من أكلك للخضروات بتصويرها وإرسالها عبر التطبيق، كما يتم التحقق من ذهابك للنادي الرياضي للتدريب عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي GPS.

موقع DietBet

هذا الموقع يسمح لأي شخص أن يتسابق على تخفيف الوزن كما لو كان على برنامج "الخاسر الأكبر". فالمتسابقون يمكنهم أن يشتركوا مع أصدقائهم أو مع غرباء، ويتم الاتفاق على مبلغ للمراهنة (5 دولارات أو مضاعفاتها)، وتعطى للمشاركين مهلة 28 يوما لإنقاص أربعة في المئة من وزنهم. إذا ما حققوا هذا الهدف سيتقاسمون المجموع، أما إذا فشلوا في تحقيقه فعليهم دفع قيمة الرهان التي يكسبها الناجحون.

وقد استطاعت سارة لوغر أن تفقد 150 ليبرا (68 كيلوغراما) بفضل هذا الموقع وفقا لما نقل عنها موقع CNN.com. وقد بدأت سارة بمراهنات قدرها 5 دولارات ثم انتقلت لمراهنات قدرها 50 دولارا. وبالمجموع ربحت سارة 330 دولارا خلال مشوارها لتخفيض الوزن.

ولأن موقع DietBet هو خدمة على الإنترنت يتم التحقق من الوزن بإرسال صورة شخصية وصورة للقراءة على الميزان قبل وبعد المسابقة.

موقع HealthyWage

هذا الموقع شبيه بموقع DietBet في أنه يسمح بمراهنات لتحقيق أهداف تخفيف الوزن واللياقة، فهو يسمح للمشاركين بأن يراهنوا بـ150 دولارا ويكسبون 300 دولارا إذا فقدوا 10 في المئة من وزنهم خلال ستة أشهر، لكنهم يخسرون الـ150 دولارا في حال عدم تحقيق الهدف. إضافة إلى ذلك، هناك مسابقة تشارك فيها فرق (كل فريق من خمسة أشخاص) يعملون بروح الفريق لتخفيف الوزن، ويفوز الفريق الذي يخسر أكبر نسبة من الوزن الكلي بجائزة قيمتها 10 آلاف دولار. ويتم إرسال صور شخصية قبل وبعد المسابقة.

ومع أن إمكانية الغش واردة في هذه الرهانات، إلا أن الذي ينوي المشاركة في الأصل يهدف في الغالب لأن تكون وسيلة للتشجيع، والمكافأة أو الخسارة في نهاية المطاف معنوية أكثر منها مادية.

موقع StickK

على هذا الموقع ليست هناك أموال يربحها المرء، لكن المستخدم يتعهد بدفع مبلغا عبر بطاقة الائتمان في حال عدم إنقاص وزن محدد في الأسبوع. وكدافع أكبر يسمح الموقع بأن يتم إرسال المال لمؤسسة خيرية أو لصديق تريده أن يكون مراقبا لك يساعدك على الالتزام بتعهدك. بل هناك أيضا إمكانية لأن تتعهد بإرسال المال إلى مؤسسة لا تؤمن برسالتها في حال الإخفاق في الهدف كدافع لك بأن تواظب على برنامجك.

ويسمح الموقع أيضا باستخدامه لتحقيق أهداف أخرى مثل الإقلاع عن التدخين أو ترشيد الطاقة.

الدافع ينبغي أن يكون داخليا

ومع أن وجود مشجّع خارجي مثل الرقيب والمحاسب والمكافئ والمعاقب ينفع في تخفيف الوزن على المدى القريب، غير أن هناك من يرى أن الدافع ينبغي أن يكون داخليا في النهاية، وينبغي أن يكون المرء قادرا على أن يثق بنفسه وأن يتحمل مسؤولية أفعاله.
XS
SM
MD
LG