Accessibility links

روسيا تستخدم سلاح الغاز الطبيعي للضغط على أوكرانيا


ناشطون موالون للكرملين يتظاهرون في الساحة الحمراء تأييدا لقراره ضم إقليم القرم

ناشطون موالون للكرملين يتظاهرون في الساحة الحمراء تأييدا لقراره ضم إقليم القرم

أعلنت الحكومة الأوكرانية الجديدة الأربعاء أنها ستعمل على إلغاء نظام يمنح الرئيس صلاحية تعيين المحافظين المحليين لتتحول نحو نظام انتخابي.

وخطت أوكرانيا بذلك أولى خطواتها نحو منح المناطق صلاحيات أوسع، لتحقق بذلك رغبة الدول الغربية، في حين تطالب روسيا بنظام فيدرالي كامل.

ولم تشر الحكومة إلى منح المناطق حق وضع سياسات تجارية خاصة أو إقامة علاقات خاصة مع دول أجنبية.

يأتي ذلك تزامناً مع مع تعزيز القوات الروسية لتواجدها على طول الحدود الشرقية مع أوكرانيا.

من ناحية أخرى، قالت روسيا إنها سترفع سعر الغاز على جارتها، في خطوة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع واحد.

إلا أن الحكومة الأوكرانية الجديدة بدت مصرة على الوقوف في وجه الضغوط الروسية، خصوصا بعد حصولها على دعم معنوي من حلف الأطلسي الثلاثاء، ودعم مادي من صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي.

وقالت الحكومة إن الهدف الأساسي من اعتماد هذا المبدأ هو إلغاء المركزية في البلاد وتوسيع سلطة المجموعات المحلية بشكل ملحوظ.

وتعرضت الحكومة الانتقالية في كييف لضغوطات من موسكو لإجراء إصلاحات جذرية على الدستور بعد احتجاجات انتهت بالإطاحة بالنظام الموالي لروسيا في شباط/ فبراير الماضي.

ويريد الكرملين أن تتحول أوكرانيا إلى دولة فيدرالية، على اعتبار أن ذلك من شأنه الحد من اعتداءات القوميين المتشددين ضد المواطنين الروس في أوكرانيا. بالمقابل دعا مسؤولون أميركيون لاعتماد إصلاحات معينة للرد على حجج بوتين بضرورة إرسال قواته إلى المناطق الناطقة بالروسية في جنوب شرق أوكرانيا.

وتخشى الدول الغربية من أن تكون روسيا تستخدم حجة الفيدرالية لتقسيم أوكرانيا أكثر عبر منح الكرملين حق التدخل في سياسات كييف الداخلية.

وكانت مجموعة غازبروم الروسية قد أعلنت وقف الخفض في سعر الغاز الذي منح لكييف في كانون الأول/ ديسمبر مقابل تخليها عن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ما يعني رفع السعر إلى 5,385 دولارا لكل ألف متر مكعب.

بالفيديو: غازبروم تلغي التخفيض على سعر الغاز لأوكرانيا

واتهم رئيس الحكومة الأوكراني أرسيني ياتسينيوك موسكو "بانتهاك القانون الدولي" لإلغائها اتفاقا من دون استشارة كييف.

ومن المتوقع أن تشكل قضية الغاز أولوية محادثات الخميس في موسكو بين المدراء التنفيذيين في غازبروم ومدراء شركة الغاز الحكومية الأوكرانية.

وحسب المحللين فإن "القرار السياسي سيتخذه الرئيس وسيعكس الخطوات الحالية تجاه تهدئة التوترات".

وفي خطوة قد تزيد من التوترات في شبه جزيرة القرم، قال رئيس مجلس إثنية التتار رفعت شوباروف إنه تم تشكيل مجموعة صغيرة للنظر في احتمال إجراء "استفتاء داخل الإثنية" للمطالبة بحكم ذاتي.

اقرأ: موسكو تهدد واشنطن بالرد بعد وقف تحويل مصرفي لدبلوماسي روسي

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG