Accessibility links

واشنطن تنتقد 'خطوات' اتخذتها تل أبيب ورام الله والجامعة العربية تبحث المفاوضات


أمين عام الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، صورة من الأرشيف

أمين عام الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، صورة من الأرشيف

أفاد مسؤول أميركي بأن الفلسطينيين والإسرائيليين لم يعطوا أي مؤشرات إلى أنهم يريدون إنهاء مفاوضات السلام، مؤكدا في الوقت ذاته أن الجانبين "اتخذا خطوات غير مفيدة" خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

جاء تصريح المسؤول الأميركي الرفيع في وزارة الخارجية خلال حديث لمراسلي وكالات الأنباء في بروكسل، طلب خلاله عدم ذكر اسمه.

الجامعة العربية تدعو لاجتماع طارئ (تحديث 13:22 ت.غ)

دعت الجامعة العربية إلى اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية في التاسع من نيسان/أبريل لبحث مستجدات المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المتخبطة، حسبما قال أمينها العام نبيل العربي الأربعاء.

وسيتناول الاجتماع رفض إسرائيل الإفراج عن دفعة جديدة من الأسرى الفلسطينيين، وهي نقطة شائكة في المفاوضات طويلة الأمد، حسبما قال العربي للصحافيين.

وزير إسرائيلي يهدد (آخر تحديث 13:15 ت.غ )

عبرت أوساط رسمية في إسرائيل عن غضبها من الخطوة الفلسطينية بالتوجه إلى المؤسسات الدولية، مهددة الجانب الفلسطيني بأنه "سيدفع الثمن" جراء هذه الخطوة.

وحذر وزير إسرائيلي متطرف الأربعاء من أن مسعى الفلسطينيين الجديد للانضمام إلى منظمات الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية قد يدفع الدولة العبرية إلى ضم أراضي في الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير السياحة عوزي لانداو للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه إذا كان الفلسطينيون يهددون بالذهاب إلى منظمات الأمم المتحدة فعليهم أن يعرفوا أمرا بسيطا، "سيدفعون ثمنا باهظا".

وأكد لانداو العضو في حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتشدد أن أحد الإجراءات التي يمكن اتخاذها هو قيام إسرائيل بتطبيق سيادتها على المناطق التي ستكون بوضوح جزءا من دولة إسرائيل في أي حل مستقبلي.

وكان لانداو يشير إلى مستوطنات في الضفة الغربية ترغب إسرائيل في الاحتفاظ بها في أي اتفاق سلام مستقبلي.

كما هدد الوزير الإسرائيلي من أن حكومته يمكن أن تضر بالفلسطينيين اقتصاديا من خلال منع المساعدات المالية لهم.

المزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي من القدس


ووقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء طلبات الانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الأمم المتحدة، وذلك خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية ترأسه في مقره في رام الله.

المصدر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG