Accessibility links

11 قتيلا في هجوم للقاعدة على مقر للجيش اليمني


مراسم دفن جنود-أرشيف

مراسم دفن جنود-أرشيف

نفذ تنظيم القاعدة هجوما مثيرا جديدا الأربعاء في اليمن إذ استهدف مقرا للجيش في مدينة عدن، كبرى مدن الجنوب، ما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم ستة عسكريين ومدنيان.

وأعلن مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن عناصر ينتمون إلى تنظيم القاعدة شنوا هجوما بقاذفات الصواريخ وبسيارة مفخخة على مقر قيادة الجيش اليمني في عدن.

وتمكن المهاجمون من التسلل إلى المبنى بعدما شنوا هجوما مباغتا بالقذائف الصاروخية وفجروا سيارة مفخخة ما ادى الى ضعضعة حراسة المقر.

وقال المصدر العسكري إن المهاجمين استهدفوا مقر المنطقة العسكرية الرابعة المتمركزة في حي التواهي في عدن، وتمكن بعضهم من التسلل إلى داخله بعد قصفه بقذائف مضادة للدروع. كما قاموا بتفجير سيارة مفخخة عند مدخل المبنى.

وأضاف المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن احد 11 قتلوا في الهجوم.

وقال المصدر العسكري إن الهجوم أسفر عن "مقتل ستة عسكريين وثلاثة مهاجمين واثنين من المارة المدنيين خلال تبادل إطلاق النار" الذي أعقب الهجوم.

اليمن.. أربعة قتلى إثر اشتباك بين الشرطة وعناصر من القاعدة (آخر تحديث 06:56 ت غ)

قالت وزارة الداخلية اليمنية إن اثنين من الجنود اليمنيين واثنين من مقاتلي تنظيم القاعدة قتلوا الثلاثاء في معارك وقعت في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وقال مصدر رسمي من الوزارة إن قوات الأمن اعتقلت أربعة من مقاتلي القاعدة ثم وقعت اشتباكات جديدة أدت إلى المعارك التي قتل فيها اثنان من الجنود واثنان من المتشددين.

وأضاف المصدر قوله إن أعضاء القاعدة الباقين فروا إلى الجبال المجاورة تاركين سيارة مليئة بالأسلحة.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني إن "الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 4 من عناصر تنظيم القاعدة في نقطة جبل راس محافظة الحديدة".

يشار إلى أن اليمن يشهد موجة من أعمال العنف حيث ينشط تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تعتبره الولايات المتحدة الفرع الأكثر خطورة في تنظيم القاعدة.

من ناحية أخرى، أكد مسؤولون أميركيون لوزير الدفاع اليمني أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم اليمن في مواجهة تنظيم القاعدة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:
XS
SM
MD
LG