Accessibility links

الأسد يشيد بدور روسيا.. والجربا في الساحل السوري


الجربا يجتمع بقادة عسكريين في اللاذقية

الجربا يجتمع بقادة عسكريين في اللاذقية

أشاد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء بالدور الروسي في أزمة بلاده، معتبرا أن ذلك يسهم في رسم "خريطة جديدة لعالم متعدد الاقطاب".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن الأسد تأكيده خلال استقباله وفدا روسيا نقل له رسالة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن الدور المهم الذي تقوم به روسيا على الساحة الدولية يسهم بشكل جلي في رسم خريطة جديدة لعالم متعدد الأقطاب، مشددا على أن ذلك يحقق العدالة الدولية ويصب في مصلحة الدول والشعوب.

وأعرب الأسد عن تقديره لمواقف روسيا الراسخة والداعمة لسورية، وعن ارتياحه لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين البلدين.

الجربا يزور الساحل

زار رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا الثلاثاء مناطق في محافظة اللاذقية التي يشهد ريفها مواجهات عنيفة بين الجيش السوري النظامي ومقاتلي المعارضة.

وأعلن المكتب الإعلامي للجربا في بريد الكتروني أن رئيس الائتلاف "زار جبل التركمان وجبل الأكراد بريف اللاذقية" اللذين يسيطر عليهما مقاتلو المعارضة منذ أشهر في حين تسيطر القوات النظامية على ساحل اللاذقية.

ونشر الائتلاف الوطني شريطا مصورا للجربا في موقعه الالكتروني خلال زيارته لمنطقة الساحل.

ونقل المكتب الإعلامي عن الجربا قوله إن الزيارة "كانت ميدانية للأهل والمقاتلين تفقد فيها الألوية، كما زار جميع محاور وجبهات القتال في جبل التركمان، بدءا من كسب، والسودا، مرورا بالمرصد 45، وجميع المناطق المحاذية".

وتأتي هذه الزيارة غداة تأكيد التلفزيون السوري الرسمي أن القوات النظامية استعادت السيطرة على المرصد 45، وهي تلة استراتيجية في ريف اللاذقية، الأمر الذي نفاه ناشطون والمرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وأضاف المكتب الاعلامي أن الجربا تفقد أيضا جبل الأكراد حيث التقى مع المقاتلين بالغرفة العسكرية الموحدة ووقف على الأوضاع العسكرية، مؤكدا أنه لمس معنويات عالية لدى المقاتلين.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة شنوا في 21 آذار/مارس الفائت، هجوما في ريف اللاذقية تمكنوا خلاله من طرد القوات النظامية من بلدة كسب الحدودية ومعبرها الحدودي مع تركيا ومن بلدة السمرا التي هي بمثابة ممر جبلي مع منفذ على البحر وبعض المناطق المجاورة.
XS
SM
MD
LG