Accessibility links

الحاجة خديجة تفتح بيتها لمرضى السرطان في المغرب


الحاجة خديجة محاطة بمجموعة من النساء الناشطات في الجمعية

الحاجة خديجة محاطة بمجموعة من النساء الناشطات في الجمعية

ليس من الصعب العثور على منزل الحاجة خديجة القَرْطي وسط العاصمة المغربية الرباط، بعد أن أصبح مقصدا لعشرات المريضات بالسرطان، يُقمن في بيتها أياما وأسابيع بالمجان أثناء تلقيهن العلاج بالمستشفى المتخصص في المدينة.

فقد استطاعت الحاجة خديجة ابنة السبعين عاما، رغم أميّتها وإمكانياتها المحدودة، تحويل بيتها إلى جمعية لإيواء مرضى السرطان بعد وفاة زوجها وشقيقتها الصغرى بهذا المرض الخبيث.

تعرفوا أكثر على صاحبة جمعية "جنّات لإيواء مرضى السرطان" في التقرير الصوتي التالي من إعداد شيرين ياسين.
XS
SM
MD
LG