Accessibility links

المعارضة السورية تشترط تغير الموقف الروسي قبل استئناف المفاوضات مع الأسد


المتحدث باسم وفد الائتلاف المفاوض في جنيف لؤي صافي

المتحدث باسم وفد الائتلاف المفاوض في جنيف لؤي صافي

أبدى الائتلاف الوطني السوري المعارض موافقته المبدئية على استئناف المفاوضات مع النظام السوري، مشترطا تغيير روسيا موقفها من الأزمة السورية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الائتلاف لؤي صافي لـ"راديو سوا" أنه "في حال استطاع المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي إقناع مساعدة وزير الخارجية الأميركي ويندي تشيرمان بالضغط على نائب وزير الخارجية الروسي بوغدانوف لتغيير الموقف الروسي، واتخاذ موقف إلى جانب إنهاء معاناة الشعب السوري وتحقيق أهدافه في الحرية والكرامة، فإننا يمكن أن نعتبر ذلك باباً لاستئناف المفاوضات بين الائتلاف ونظام الأسد".

واشترط صافي "وجود موقف مسبق صريح وواضح من قبل الجانب الروسي في هذا الخصوص، والضغط على دمشق لقبولها بحل سياسي


وجاءت تصريحات صافي رداً على تقارير إعلامية تحدثت عن سعي الإبراهيمي إلى عقد لقاء ثلاثي مع مساعدة وزير الخارجية الأميركي ويندي تشيرمان ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في جنيف في 10 نيسان / أبريل الجاري لبحث احتمالات عقد "جنيف3" في محاولة أخيرة من الإبراهيمي قبل تقديم استقالته من منصبه.

وكان مؤتمر جنيف 2 لحل الأزمة السورية قد انتهى بإخفاق المتفاوضين السوريين من الحكومة والمعارضة في التوصل إلى اتفاق سياسي يضمن انتقالا سلسًا للسلطة في سورية.
XS
SM
MD
LG