Accessibility links

انقسام في الاتحاد الأوروبي بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة


قالت مصادر دبلوماسية إن الاتحاد الأوروبي لم يقرر بعد ما اذا كان سيعترف بدولة فلسطينية فى حال إعلانها في الأمم المتحدة.

وأوضحت الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى كاترين أشتون فى تصريحات لها يوم الخميس أن القضية تظل افتراضية لأنه لم يطرح قرار بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية حتى الأن.

وتأتى محاولات الاعتراف بدولة فلسطينية داخل الأمم المتحدة فى ظل ركود تمر به مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وتعارض إسرائيل والولايات المتحدة هذا الطرح، وشددتا على أن الدولة الفلسطينية يتعين قيامها من خلال المفاوضات.

وتضغط إسرائيل على عواصم أوروبية لعدم الموافقة والتصديق على هذا التحرك.

ويتوقع دبلوماسيون حدوث خلاف وانشقاق بين الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى كما حدث بشان قضية استقلال كوسوفو حيث عارضت خمس دول من أعضاء الاتحاد السبعة والعشرين الاعتراف بكوسوفو.

وتأتى الأنباء بشأن انقسام محتمل في الاتحاد الاوروبى بشان الاعتراف بدولة فلسطينية بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى رغبته فى رؤية صوت أوروبي موحد بشان قضية الدولة الفلسطينية خلال الاجتماع القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر الجارى .

وحث ساركوزى الولايات المتحدة على بذل مزيد من الجهد من أجل تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائليين.

وكان ساركوزى قد قال فى كلمته لدى افتتاح المؤتمر السنوي لسفراء فرنسا فى الخارج أمس الأربعاء إن "دول الاتحاد الاوروبى السبع والعشرين يجب ان تعبر عن نفسها بصوت واحد" مؤكدا أن "دور الولايات المتحدة لا ينافس ولا يمكن أن يحل محله دور أخر ، لكن الكل يرى انه غير كاف، ومن ثم يتعين أن نوسع من دائرة المفاوضات إضافة إلى التفكير مجددا فى دور اللجنة الرباعية الدولية" المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وشدد ساركوزى على أن العالم لا يمكنه الاستمرار فى ترك عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية مجمدة فى الوقت الذى تجلب فيه قوى الربيع العربى التغيير إلى أماكن أخرى" في المنطقة.

XS
SM
MD
LG