Accessibility links

logo-print

برلوسكوني يدعو لتبني مئات آلاف الكلاب والقطط الشاردة


رئيس الورزاء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني

رئيس الورزاء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني

بدأ رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني الذي يسعى دائما إلى تحسين صورته بعد سلسلة الفضائح التي أدت إلى طرده من البرلمان، الترويج لتبني مئات آلاف الكلاب والقطط الشاردة في البلاد.

وذكرت وسائل إعلام إيطالية، أن الملياردير قال خلال اتصال هاتفي مع أحد نوادي داعميه "فورتزا سيلفيو" في روما، إن من الضروري العثور على راعي أو راعية لآلاف الكلاب والقطط المشردة.

وقد استشهد برلوسكوني، الذي أدين بتهمة الاحتيال الضريبي وطرد من مجلس الشيوخ، أيضا بالأم تيريزا حول حماية الحيوانات بقوله "إذا أحببناها كما يجب سنكون قريبين جدا من الرب".

وأطلق برلوسكوني تلك النوادي في الآونة الأخيرة لدعم حزبه "فورتزا إيطاليا"، يمين وسط، الذي تأثر كثيرا بسقوطه السياسي العام الماضي.

وقال برلوسكوني، البالغ 77 عاما، إن الإيطاليين الذين يملكون كلبا أو قطا والذين يصل عددهم إلى أكثر من 10 ملايين شخص، سينظرون إليه وحزبه بحنان عندما يتم تتحقق عمليات التبني الكثيفة للحيوانات المشردة، ما سيساعد المعتدلين على التحول إلى قوة سياسية والحصول على الغالبية، على حد تعبيره.

وأوضح أن ذلك سيؤدي إلى اقتصاد مبلغ قدره 260 مليون يورو سنويا في كلفة الملاجئ المخصصة لهذه الحيوانات.

وكان رد فعل المنظمات المدافعة عن الحيوانات فاترة على مبادرة رئيس الورزاء السابق، وقالت الجمعية الإيطالية للدفاع عن الحيوانات والبيئة (آيدا) إن برلوسكوني يخطئ في تقدير عدد القطط الشاردة في إيطاليا والتي تقدرها بحوالى 750 ألفا.

وقالت الجمعية لصحيفة "لا ستامبا" "نحن بحاجة إلى إجراءات ملموسة. يمكن لبرلوسكوني أن يتولى نوبات عمل لدينا"، مجددة اقتراحها أن "ينفذ عقوبته وهي سنة من أعمال المصلحة العامة" في الجمعية.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG