Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني: إيران تدعم جماعات انفصالية


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مجددا إيران بدعم الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال وجماعات دينية في الشمال في إشارة إلى الحوثيين، كما دافع عن استمرار الضربات التي تنفذها طائرات من دون طيار ضد القاعدة.

ودعا هادي في مقابلة صحافية إيران إلى رفع يدها عن اليمن وإلى وقف دعمها للتيارات المسلحة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إيران تتدخل في الشؤون اليمنية الداخلية، قال هادي "للأسف لا يزال تدخل إيران قائما، سواء بدعمها الحراك الانفصالي أو بعض الجماعات الدينية في الشمال".

وأضاف "لقد طلبنا من أشقائنا الإيرانيين مراجعة سياساتهم الخاطئة تجاه اليمن، لكن مطالبنا لم تثمر حتى الآن".

وأكد هادي أن لا رغبة لدى بلاده في "التصعيد" مع طهران، لكنه أضاف أن صنعاء تأمل في الوقت ذاته بأن ترفع طهران يدها عن اليمن.

وسبق أن وجه هادي اتهامات لإيران بالتدخل في الشأن الداخلي اليمني، ولاسيما بدعم الجناح المتشدد من الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال.

دعم قصف المتشددين بالطائرات بدون طيار

إلى ذلك، دعا هادي مواطنيه إلى تفهم الحاجة لاستمرار الضربات التي تنفذها طائرات أميركية من دون طيار ضد تنظيم القاعدة، وذلك بالرغم من اتخاذ البرلمان اليمني قرارا بمنع هذه الضربات.

واعتبر هادي أن الضربات تهدف إلى "الحد من تحركات تنظيم القاعدة ونشاطه وقد ساهمت في شكل كبير في ذلك رغم الأخطاء المحدودة التي حدثت".

وأكد أن استخدام الطائرات الحربية التقليدية ضد القاعدة سيؤدي إلى "خسائر أكبر بكثير".
XS
SM
MD
LG