Accessibility links

الإفراج عن صحافيين إسبانيين واشتباكات في ريف اللاذقية


جنود تابعون للجيش السوري

جنود تابعون للجيش السوري

أعلنت صحيفة إل موندو الإسبانية الأحد أنه تم إطلاق سراح مراسلها خافيير إسبينوزا والمصور المستقل ريكاردو غارسيا فيلانوفا اللذين اختطفتهما جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في 16 أيلول/سبتمبر العام الماضي في سورية.

وقالت الصحيفة إن مراسل إل موندو في الشرق الأوسط خافيير أسبينوزا أجرى السبت اتصالا بإدارة تحرير الصحيفة وأبلغها فيه بأنه ومواطنه قد أطلق سراحهما وتم تسليمهما إلى عسكريين أتراك.

وأضافت أنه في هذه المكالمة الهاتفية القصيرة تمكن الصحافي من طمأنة إدارته إلى أنه وزميله بصحة جيدة، طالبا إبلاغ عائلتيهما ببشرى الإفراج عنهما.

وأكدت إل موندو أن الاتصال الهاتفي جرى من الأراضي التركية حيث أبلغ عسكريون أتراك السلطات الإسبانية بإطلاق سراح مواطنيها.

وكان الصحافيان الإسبانيان خطفا على أيدي عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في 16 أيلول/سبتمبر في محافظة الرقة قرب الحدود مع تركيا، وفق ما أفادت صحيفة إل موندو في 10 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

اشتباكات في ريف اللاذقية وحلب

ميدانيا، تواصلت الاشتباكات بين قوات النظام السوري ومعارضين في مناطق عدة بسورية أعنفها في حلب وريف اللاذقية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن اشتباكات عنيفة دارت صباح الأحد بين القوات النظامية مدعومة بكتائب البعث الموالية لها من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة من جهة أخرى في حلب القديمة، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في دوار الجندول، كما سقطت ثلاث قذائف فجر الأحد على مناطق في حي بستان القصر.

كما دارت منذ اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعومة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلين معارضين في الجيش الحر وإسلاميين في منطقة كوم الحطب وخربة سولاس بريف اللاذقية، كما سقط صاروخ ثقيل أطلقته القوات النظامية على المنطقة المحيطة بتلة النسر، وفق المرصد.

وبث ناشطون معارضون جانبا من تلك الاشتباكات:

وأضاف المرصد في بيان، أن قوات النظام قصفت منطقة نبع المر مما أدى لاحتراق جزء من الأحراش في المنطقة، فيما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعومة بقوات الدفاع الوطني والمقاومة السورية لتحرير لواء إسكندرون المواليين لها من جهة ومقاتلي جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة في منطقة كسب مما أدى لمصرع مقاتلين اثنين من جبهة النصرة أحدهما كويتي الجنسية ومقتل قيادي في كتيبة إسلامية مقاتلة، ومقتل ما لا يقل عن 9 عناصر من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها.
XS
SM
MD
LG