Accessibility links

هجوم على مقر لجنة الانتخابات الأفغانية


حركة طالبان تهاجم مقر اللجنة الانتخابية الافغانية في كابول

حركة طالبان تهاجم مقر اللجنة الانتخابية الافغانية في كابول

أعلن مسؤولون أفغان أن حركة طالبان هاجمت السبت مقر اللجنة الانتخابية المستقلة في كابول، وذلك قبل أسبوع واحد من الانتخابات الرئاسية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي أن "ثلاثة أو أربعة مهاجمين يحتلون مبنى" مجاورا لمقر اللجنة الانتخابية "ويطلقون النار على المقر حسب المعلومات الأولى".

وأعلن نور محمد نور المتحدث باسم اللجنة الانتخابية المكلفة بإدارة العملية الانتخابية "أؤكد أن هجوما جاريا ضد مقر اللجنة الانتخابية المستقلة، سمعنا دوي انفجارين سببهما على الأرجح استخدام قاذفات صواريخ".

وأضاف "ما زلنا نسمع عيارات نارية لكن الجميع في أمان وهم داخل غرف محصنة".

وتبنت حركة طالبان الهجوم عبر تويتر.

ومقر اللجنة الانتخابية المستقلة الكائن في شرق كابول يشكل هدفا واضحا لطالبان، لأنه يشبه حصنا صغيرا يحمي مدخله حاجز أمني ويتمركز حراس مسلحون على أبراج صغيرة في داخله.

ويأتي الهجوم قبل أسبوع واحد فقط من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي تجري في الخامس من نيسان/أبريل وستحدد من يخلف الرئيس حامد كرزاي الذي لا يسمح الدستور بترشحه لولاية ثالثة.

وتخللت الحملة الانتخابية حتى الآن أعمال عنف متعددة نفذتها حركة طالبان التي توعدت بحشد كل وسائلها "لإرباك" العملية الانتخابية، وقد زادت وتيرة هجماتها مع اقتراب الدروة الأولى من هذه الانتخابات.

ويوم الثلاثاء، أوقعت أعمال عنف 15 قتيلا بينهم خمسة في عملية لطالبان ضد مكتب إقليمي للجنة الانتخابات.

وبين المرشحين الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية زلماي رسول وزير الخارجية السابق وأشرف غني الخبير الاقتصادي المعروف، وعبد الله عبد الله وهو أحد قادة المعارضة الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية السابقة في 2009.

وسيتوجه الناخبون الأفغان إلى صناديق الاقتراع بينما تقترب البلاد من انسحاب القوة الدولية التابعة للحلف الأطلسي (إيساف) بحلول نهاية العام.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية ​
XS
SM
MD
LG