Accessibility links

logo-print

ثمانية قتلى في قصف واشتباكات جنوب الفلوجة


عراقيون من أهالي الفلوجة يشيعون جثمان أحد القتلى

عراقيون من أهالي الفلوجة يشيعون جثمان أحد القتلى

قتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة مسلحين وأصيب نحو 50 آخرون بينهم نساء وأطفال بجروح في قصف مدفعي واشتباكات مسلحة بين قوات عراقية ومسلحين مناهضين للحكومة، جنوب مدينة الفلوجة.

وقال مراسل قناة الحرة في محافظة الأنبار عمر العبيدي في اتصال مع راديو سوا إن الاشتباكات وقعت في مناطق العناز وجبيل والبو عيسى جنوب الفلوجة.

وبين العبيدي أن الأوضاع داخل مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار يشهد استقرارا بعد انتشار قوات الجيش والشرطة في أحياء المدينة.

وأضاف مراسل الحرة أن منطقة المرأب لم تشهد أي عمليات مسلحة، مضيفا أنه تم تحرير المنطقة بشكل تام.

وأفاد العبيدي بأن قوات الجيش دعت الأهالي في المرأب إلى العودة إلى منازلهم.



وشمال العاصمة بغداد، لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب 16 آخرون في انفجار ثلاث عبوات ناسفة في منطقة الصليخ، وفقا لمصادر أمنية.

وأوضحت المصادر أن العبوات انفجرت بالتزامن عند مدخل سوق تجاري مزدحم بالمتبضعين.

وكان عنصر في الصحوة قتل وأصيب خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة غربي بغداد الليلة الماضية.

وأفاد مصدر في الشرطة بأن الانفجار استهدف سيارة يستقلها عناصر من الصحوة في منطقة أبو غريب.

ومن جهة أخرى، أعلن قائد شرطة محافظة ديالى اللواء الركن جميل الشمري عن تدمير 70 بالمئة من الشبكات المسلحة في المحافظة خلال عمليات نفذتها وحدات المهمات الخاصة.

وشدد الشمري خلال مؤتمر صحفي الجمعة على أن وحدة العمليات الخاصة المعروفة بسوات تتعرض منذ أشهر عدة في المحافظة إلى مؤامرة حقيقية تقف وراءها أطراف عدة بهدف تشويه سمعتها من خلال الشائعات والأكاذيب التي يراد منها إفزاع الأهالي.

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG