Accessibility links

مجهولون يقتلون عنصرا في الجيش اللبناني بطرابلس


الجيش اللبناني يؤمن مداخل طرابلس بسبب اشتباكات

الجيش اللبناني يؤمن مداخل طرابلس بسبب اشتباكات

قتل صف ضابط في الجيش اللبناني صباح الخميس برصاص مسلحين مجهولين في مدينة طرابلس في شمال لبنان، بحسب ما أورد بيان للجيش.

وجاء في البيان الصادر عن قيادة الجيش أن شخصين ملثمين يستقلان دراجة نارية في محلة البولفار بطرابلس، أقدما على إطلاق النار من مسدس حربي باتجاه المؤهل (صف ضابط) فادي جبيلي من عناصر الجيش اللبناني أثناء توجهه إلى مركز عمله، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة أدت لمقتله في وقت لاحق.

والمؤهل سني من سكان منطقة باب الرمل في طرابلس التي تشهد منذ أسبوعين معارك بين سنة وعلويين على خلفية النزاع السوري تسببت بمقتل ثلاثين شخصا.

وكان مسلحان قتلا الأربعاء مواطنا علويا في أحد شوارع طرابلس بالطريقة نفسها، إذ مرا بالقرب منه على دراجة نارية أثناء وجوده في سيارته وأطلقا النار. وتسبب ذلك بفقدان الرجل السيطرة على السيارة التي ارتطمت بعربة خضار وتسببت بمقتل امرأة.

وبدأت الجولة الحالية من العنف في طرابلس على إثر إقدام مسلحين ملثمين اثنين على دراجة نارية على إطلاق النار على مواطن سني ما تسبب بمقتله.

ومنذ بدء الأزمة السورية قبل ثلاث سنوات، شهدت طرابلس سلسلة من جولات العنف بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة لنظام الرئيس بشار الأسد، تسببت بمقتل العشرات.

إقرار خطة لدخول الجيش طرابلس والبقاع

يأتي هذا فيما أقرت الحكومة اللبنانية، في أول جلسة رسمية لها بعد نيلها ثقة البرلمان، خطة أمنية لدخول الجيش إلى طرابلس والبقاع لضبط الحدود مع سورية.

وتقضي الخطة في طرابلس بنشر الجيش اللبناني داخل منطقتي جبل محسن ذات الكثافة العلوية وباب التبانة، حيث الكثافة السنية، وسحب السلاح من المسلحين في الشارع ومنع المظاهر المسلحة وإزالة المتاريس وتوقيف كل من صدرت بحقه مذكرة قضائية.

مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبي من بيروت:
XS
SM
MD
LG