Accessibility links

مشروع قانون تكريم الأدباء والعلماء في العراق.. هل يرى النور؟


جانب من معرض للكتاب في العراق

جانب من معرض للكتاب في العراق

واشنطن- كريم كاظم و علي الياس- بغداد- إسماعيل رمضان

يطالب أدباء وفنانون عراقيون مجلس النواب بالإسراع في التصويت على مقترح قانون معني بتحسين أوضاع المبدعين.

ونظمت اتحادات ومؤسسات ثقافية تظاهرة في شارع المتنبي وسط بغداد الجمعة الماضي، لحث الحكومة والبرلمان على وضع قوانين تضمن حقوق المبدعين.

وأعلن اتحاد الأدباء والكتاب مقترحَ قانون لتكريم الأدباء والعلماء والمفكرين، قُدم إلى مجلس النواب قبل أربع سنوات، لكن لم يطرح بعد للتصويت.

وقال نائب رئيس اتحاد الأدباء حسين الجاف إن أعضاء الاتحاد عانوا تهميشا وقمعا عبر العقود الماضية، ولا يزالون يواجهون تحديات تتمثل في ما تنتهجه بعض الجهات السياسية، لأنها تريد إقصاء أهل الأدب والفكر والثقافة، على حد تعبيره.

مقترح القانون الذي أنجزت قراءته الثانية في مجلس النواب الأسبوع الماضي، منح المبدعين جوائز مالية سنوية، ورواتب تقاعدية ورعاية صحية، ووفر لهم تذاكر سفر بأسعار مخفضة.

وطالب الأديب والباحث كريم شغيدل المسؤولين بترميم البنى التحتية للثقافة، بدلا من تقديم الرعاية للمثقفين، وأوضح أن مشروعا سابقا لسن تشريع يكرس النهضة الثقافية لا الرعاية التي تنطوي على جانب اجتماعي يتناقض، حسب رأيه، مع رسالة المثقف.

انعدام الاهتمام

أما عضوة لجنة الثقافة والإعلام النيابية بتول فاروق فقد أشارت إلى أن انشغال الكتل البرلمانية بالخلاف حول مشروع قانون الموازنة حال دون طرح مقترح قانون المثقفين والمبدعين للتصويت.

وأوضحت النائبة فاروق في تصريح لـ "راديو سوا" أن مشروع قانون تكريم الأدباء لا يحظى باهتمام بعض الكتل السياسية التي تنشغل بقدر أكبر بقوانين أخرى كالموازنة.

وأضافت أن نقاشا يدور حول قيمة المكافآت والجوائز التي يقترحها مشروع القانون المنظور ضمن جائزة الدولة التقديرية، وفي هذا السياق بالتحديد، شدد عضو اللجنة المالية النائب عبد الحسين الياسري على أن تطبيق القوانين المالية بشكل عام، متعذر قبل إقرار الموازنة العامة.

ورغم اتفاق الكتل النيابية على ضرورة دعم المبدعين، تشير الملاحظات التي أبداها نواب حول صياغة مقترح القانون خلال قراءته الثانية، إلى مواقف متباينة قد تتحول إلى خلافات حال طرح القانون للتصويت.

أبرز نقاط الخلاف المحتملة هي هيكلية اللجان التي يوصي مقترح القانون بتشكيلها، هذا إلى جانب المبالغ المخصصة لمكافأة المتميزين.

إلا أن رئيس لجنة الثقافة والإعلام النيابية علي الشلاه أبدى رأيا آخر بهذا الصدد، إذ أكد أن المشروع سيمر من دون اعتراضات في مجلس النواب، وهذا ما أثار حفيظة الخبير القانوني سلام المالكي الذي حذر من سن تشريعات لكل فئة أو مجموعة بشكل مستقل، نظرا لما يترتب على ذلك من تبعات قد تخل بمبادئ العدالة الاجتماعية.

استمع إلى الحلقة كاملة:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG