Accessibility links

خيبة أميركية بعد رفض السعودية منح تأشيرة لصحافي جيروزاليم بوست


أوباما خلال لقاء سابق بالعاهل السعودي

أوباما خلال لقاء سابق بالعاهل السعودي

أعرب البيت الأبيض الثلاثاء عن خيبة أمل كبيرة بعد رفض السعودية منح تأشيرة دخول لصحافي في صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أراد مرافقة الرئيس باراك أوباما الجمعة إلى هذا البلد.

وقال بن رودس مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي إن "القرار السعودي أصابنا بخيبة أمل كبيرة"، مضيفا أن "صفة أي صحافي لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تؤثر في قدرته على مزاولة عمله".

وكان مايكل ولنر، مراسل صحيفة جيروزاليم بوست في البيت الأبيض، قد تقدم بطلب للحصول على تأشيرة دخول إلى السعودية لتغطية زيارة الرئيس الأميركي المقررة الجمعة والسبت، بحسب ما أعلنت جمعية مراسلي الصحف في البيت الأبيض.

وأضافت أن السلطات السعودية رفضت الإثنين منحه التأشيرة، مشيرة إلى أنه الصحافي الوحيد في مجموعة مراسلي البيت الأبيض الذي رفض طلبه.

واعتبرت الجمعية أن هذا الرفض هو "إهانة ليس فقط لهذا الصحافي ولكن أيضا لمجمل الصحافيين الذين يعملون في البيت الأبيض"، لافتة إلى أنه أيضا "إهانة لحرية الصحافة".

وأعرب الصحافي الأميركي الإثنين عن خيبة أمله في مقال كتبه في صحيفته. وقال "نحن مقتنعون بأن هذا الرفض مرتبط إما بالصحيفة التي أعمل لحسابها وإما بديانتي".

وكتبت الصحيفة "يجب أن يتحلى السعوديون باللياقة والشجاعة للاعتراف بتعاونهم المحدود مع إسرائيل بدل أن يمارسوا هذه المسرحية التافهة على حساب جيروزاليم بوست".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG