Accessibility links

logo-print

لماذا أحرقت هذه اللاجئة السورية نفسها أمام أطفالها؟


طفلة لاجئة سورية

طفلة لاجئة سورية

أشعلت لاجئة سورية النار في نفسها في محاولة انتحار أمام أعين أولادها الأربعة، وقرب مركز للأمم المتحدة في شمال لبنان، بسبب شعورها باليأس إزاء عجزها عن تأمين الغذاء لأطفالها.

قصدت مريم عبدالقادر، وهو اسم الضحية، منذ أربعة أيام أحد المراكز التابعة للأمم المتحدة في مدينة طرابلس شمال لبنان للحصول على حصة غذائية لعائلتها المؤلفة من أربعة أولاد دون أن توفق.

حين وصل دورها الثلاثاء أبلغتها الموظفة أن اسمها غير موجود على الجدول فبدأت بالصراخ والقول إن ابناءها يريدون أن يأكلوا، ثم خرجت إلى باحة المركز وأشعلت النار.

نقلت مريم إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة من حروق قوية، فيما فتحت قوى الأمن تحقيقا في الحادث.

يذكر أن عدد النازحين السوريين المسجلين في لبنان بات يناهز المليون تقريبا، والتقديمات المعطاة لهم لا تشكل نصف ما هو مطلوب والسلطات اللبنانية تقف عاجزة تماما أمام هذه المشكلة.

تقرير مراسل "راديو سوا" يزبك وهبي من بيروت:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG