Accessibility links

logo-print

أوباما: الاقتصاد الروسي بدأ يتأثر بالعقوبات المفروضة على موسكو


المشاركون في قمة الأمن النووي في هولندا

المشاركون في قمة الأمن النووي في هولندا

قال الرئيس باراك أوباما إن الولايات المتحدة تبحث مع حلفائها فرض عقوبات على روسيا تتعلق بقطاعات ذات جدوى مثل قطاع الطاقة أو بيع الأسلحة. وقال إن العقوبات التي فرضت حتى الآن بان أثرها على الاقتصاد الروسي.

وتحدث أوباما الثلاثاء في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روت في ختام أعمال قمة الأمن النووي.

وأشار إلى أنه يجب تنمية الاقتصاد داخل أوكرانيا، ودعا صندوق النقد الدولي إلى دعم هذا الاقتصاد. وأكد أوباما على وجوب عقد الانتخابات بأسرع وقت ممكن، مضيفا أن واشنطن ستسهر على أن تكون نزيهة وشفافة.

وقال أوباما إن "المجتمع الدولي لا يعترف بضم روسيا للقرم، لكن لا توجد توقعات بأنهم سيخرجون من شبه الجزيرة بالقوة. وليس من المنطقي القول إن هناك حلا سهلا لأزمة القرم".

وتابع: "يجب أن يبقى المجتمع الدولي موحدا حول عدم قانونية ما تفعله روسيا. ونقول لموسكو إن طريقتها ليست مناسبة لحل المشاكل في القرن 21".

وأضاف: "نحن ملتزمون في الناتو ببند الدفاع المشترك وما نفعله هو التنظيم وبشكل مكثف بأن تكون عندنا خطط طوارئ" .

وفيما يخص الأمن النووي، أشاد الرئيس الأميركي بجهود العديد من الدول التي تعهدت مثلا بتخفيض نسب تخصيب البلوتونيوم.

وهذا تسجيل المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الهولندي مارك روت في ختام أعمال قمة الأمن النووي.

قمة لاهاي.. 35 دولة توقع اتفاق تعزيز الأمن النووي (آخر تحديث 12:10 ت. غ)

وقعت 35 دولة الثلاثاء اتفاقا يعزز الأمن النووي ويدعم التحرك العالمي الذي يقوده الرئيس الأميركي باراك أوباما لمنع وقوع المواد الخطرة في أيدي إرهابيين.

وفي بيان مشترك صدر على هامش القمة الثالثة للأمن النووي في لاهاي، تعهدت تلك الدول بالعمل معا بشكل أوثق وبتقديم "مراجعات دورية" لأنظمتها الحساسة للأمن النووي.

وتعهدت الدول ومن بينها إسرائيل وكازاخستان والمغرب وتركيا، بتطبيق المعايير المحددة في سلسلة من الإرشادات التي حددتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لحماية المواد النووية.

ووصف وزير الطاقة الأميركي إيرنست مونيز مضامين الاتفاق بأنها "أقرب ما تكون للمعايير الدولية للأمن النووي".

ووضع الرئيس باراك أوباما تحسين الأمن النووي على رأس أولويات سياساته الخارجية، وقال في 2009 إن الإرهاب النووي هو "الخطر الأقرب والأشد على الأمن العالمي".

طرد روسيا من مجموعة الثماني

وهيمنت على القمة التي تختتم الثلاثاء الأزمة في أوكرانيا، حيث اجتمع أوباما بحلفائه من دول مجموعة السبع الاثنين لطرد روسيا من مجموعة الثماني، وإلغاء قمة المجموعة التي كان من المقرر ان تجري في مدينة سوتشي الروسية في حزيران/ يونيو.

وحذرت دول مجموعة السبع في بيان مشترك صدر الاثنين موسكو بأنها على استعداد لتشديد العقوبات في حال التصعيد في أوكرانيا.

ويعقد أوباما مؤتمرا صحافيا الثلاثاء مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روت بعد اختتام القمة.

وأظهر أوباما وقادة كندا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا واليابان وحدة صف بعقدهم اجتماعا استمر ساعة ونصف الساعة في لاهاي على هامش قمة الأمن النووي.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG