Accessibility links

صندوق النقد يوافق على دفع قسم من مساعدة لتونس


رئيسة صندوق النقد الدولي

رئيسة صندوق النقد الدولي

أعلن صندوق النقد الدولي الاثنين التوصل إلى اتفاق أولي مع تونس من شأنه أن يفتح الطريق أمام دفع قسم من مساعدة الـ225 مليون دولار المقررة لتونس من أجل مواكبة العملية السياسية الانتقالية في البلاد.

وفي ختام أعمال بعثة تدقيق في تونس، أعرب فريق صندوق النقد الدولي عن رضاه وعن تأييده دفع قسم من المساعدة والذي يجب أن تقره الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي.

وأشادت بعثة الصندوق في بيان خصوصا بـ"التزام السلطات التونسية الحازم" على مواصلة الاصلاحات الاقتصادية التي أوصى بها الصندوق مقابل الحصول على المساعدة.

وأضاف البيان أن التقدم "المهم" الذي تحقق على الصعيد السياسي فتح الطريق أمام آفاق واضحة وحتى أمام تقليص فترة انتظار المستثمرين.

ومع ذلك، أعرب خبراء صندوق النقد الدولي عن حذرهم. فقد جاء في البيان أن الوضع الاقتصادي لا يزال "هشا للغاية مع نسبة نمو غير كافية" من أجل التجاوب مع التطلعات الاجتماعية للمواطنين.

واعتبر البيان أن النمو لا يزال "خجولا" مع نسبة نمو منتظرة بمعدل 2.8 في المئة لهذا العام بعدما كانت حوالي 2.6 في المئة عام 2013.

وأشار البيان إلى أن الأخطار على المدى القصير لآفاق الاقتصاد التونسي لا تزال عالية النسبة خصوصا في حال تمديد المرحلة الانتقالية السياسية وزيادة التوتر الأمني وتراجع الأحوال الاقتصادية للشركاء التجاريين الرئيسيين لتونس.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG