Accessibility links

logo-print

في لاهاي.. قمة أميركية-صينية


أوباما وتشي في القمة الثالثة للأمن النووي في لاهاي

أوباما وتشي في القمة الثالثة للأمن النووي في لاهاي

التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره الصيني تشي جينبينغ في منزل سفير الولايات المتحدة لدى هولندا الاثنين على هامش مشاركتهما في القمة الثالثة حول الأمن النووي لاهاي.

وقال أوباما إنه تطرق مع نظيره الصيني إلى "عدة ملفات ذات مصالح مشتركة منها نزع السلاح النووي الكوري الشمالي والتغيير المناخي ومسائل دولية مثل الوضع في أوكرانيا".

وعن الملف الأوكراني، قال أوباما أنه على يقين من أنه "بالعمل سويا، يمكن للصين والولايات المتحدة أن تساعدا على تعزيز القانون الدولي واحترام سيادة الدول ووحدتها وإقامة قوانين على الصعيد الدولي تسمح بالازدهار".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن العلاقات بين واشنطن وبيجينغ تتطور رغم "الاحتكاكات القائمة"، خاصة ما يتعلق بملفات حقوق الانسان والقضايا البحرية في بحر الصين الجنوبي والمحيط الهادئ.

من جانبه، وفي تصريحات أوردها مترجم، اكتفى الرئيس الصيني بتكرار أن الصين "التزمت ببناء نموذج جديد من العلاقات بين الدول الكبرى".

وتقول التقارير أنه منذ التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا، بدت الصين محرجة وكأنها تعيش نزاعا بين دعمها لموسكو ودفاعها التقليدي عن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. وهي كانت قد امتنعت عن التصويت في الأمم المتحدة على القرار الذي أدان استفتاء انفصال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا في 15 آذار/مارس.

يذكر أن الرئيس الأميركي سيشارك مساء في اجتماع مجموعة السبع المخصص لمناقشة الوضع في أوكرانيا، والذي قد ينتهي بقرار طرد روسيا من نادي الدول الأكثر ثراء ردا على ضمها القرم.

تحية خالصة لأوباما

ومن المصادفة أن تكون السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما في الصين، حيث التقت الرئيس تشي قبل أن يتوجه إلى هولندا.

وطلبت ميشيل اوباما من الرئيس تشي أن "ينقل رسميا تحياتها الخالصة"، لزوجها عندما يلتقيه، كما قال الرئيس الصيني ممازحا، ما أثار الضحك لدى نظيره الأميركي.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG