Accessibility links

في أوديسا الأوكرانية.. مال وورود لدعم الجيش في مواجهة روسيا


فتاة تقدم وروداً لجندي في الجيش الأوكراني

فتاة تقدم وروداً لجندي في الجيش الأوكراني

يتقاطر سكان مدينة أوديسا الأوكرانية الواقعة على البحر الاسود إلى نصب الدوق أرمان إيمانويل دو ريشيليو، المؤسس الحقيقي لمدينة أوديسا في القرن التاسع عشر منذ الصباح الباكر، حاملين ما تيسر لهم من معدات تخييم وسجائر ومعلبات في حقائب بلاستيكية، وذلك من أجل التبرع بها لجيشهم ورفع معنوياته في أي مواجهة محتملة قد يخوضها ضد الجيش الروسي.

وترمي هذه المبادرة الشعبية إلى جمع المعدات لصالح الجيش الأوكراني، الذي يبلغ قوامه 130 ألف جندي، وهو قليل العتاد والتمويل مقارنة بالجيش الروسي.

وأصبح هذا النصب في الأسابيع الاخيرة مركزا للتظاهرات المناصرة لوحدة أوكرانيا، في حين تجري في المقابل تظاهرات إنفصالية مؤيدة لروسيا، في هذه المدينة الناطقة بالروسية، والتي يبلغ تعداد سكانها مليون نسمة.

ويشير أحد المشاركين في هذه الحملة، المهندس ماكسيم غاربوتيوك إلى أنه عندما اتصل بمنظمي الحملة، قالوا له إن كل الإحتياجات جرى تأمينها، واقترحوا عليه أن يجلب بعض الورود، لرفع معنويات الجنود.

ويضيف أنه يرى أن التقاعس عن تموين القوات المسلحة من شأنه أن يؤدي الى إجبار الأوكرانيين في المستقبل على تموين ما أسماه جيشا أجنبيا يحتل أوكرانيا.

وساهمت وسائل التواصل الإجتماعي في تنظيم الحملة، فقام الناشطون بنشر أرقام حسابات مصرفية لهذه الغاية، وجمع المال وتم نقله إلى قاعدة للجيش على بعد ثلاثين كيلومترا من أوديسا.

و ينوي المتطوعون في المدينة نقل جهودهم إلى شرق البلاد، حيث ستكون الخطوط الأولى للقتال، في حال قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إجتياح جارته المتمردة عليه.

وعلق قائد قاعدة أوديسا إيفان كاليتنيك على هذه المبادرات بالقول "الناس لا يكتفون بالدعم المعنوي، بل يرغبون في أن يساعدوا الجيش فعلا في هذه الأوقات العصيبة". وأضاف "هذه المبالغ التي تبرع بها مواطنون بسطاء من كل أنحاء البلاد تظهر أن الأزمة الحالية وحدت صفوفنا".

يذكر أن هذه ليست المبادرة الأولى في أوكرانيا دعما للجيش، فقد تعددت المبادرات المماثلة منذ أن سيطرت القوات الروسية على شبه جزيرة القرم، وأعلنت كييف إمكانية وقوع مواجهة عسكرية مع روسيا.

وتعاني أوكرانيا، في الوقت عينه، من أزمة إقتصادية حادة، جعلت السلطات تدعو المواطنين إلى التكاتف معها من خلال إعلانات تلفزيونية أسفرت عن جمع أكثر من مليوني يورو، قيل إنها ستستخدم في شراء أدوية للجنود، وفقاً لوزارة الدفاع الأوكرانية.
.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG