Accessibility links

متظاهرون في الرباط يطالبون بإصلاحات اقتصادية واجتماعية


متظاهرون في الرباط

متظاهرون في الرباط

تظاهر في الرباط حوالي ألف شخص، من طلاب وخريجين عاطلين عن العمل وناشطين في حركة سياسية نشأت في غمرة الربيع العربي، للمطالبة بإصلاحات اقتصادية واجتماعية.

وتجمع المتظاهرون الأحد أمام البرلمان للمطالبة بهذه الإصلاحات وكذلك أيضا لإحياء ذكرى القمع الدموي لتظاهرة طلابية جرت في 23 آذار/مارس 1965، وجرت تظاهرتهم بهدوء.

وجرت التظاهرة في ظل انتشار غير ظاهر لعناصر الشرطة ولم يسجل خلالها أي حادث، وقد أطلق المشاركون فيها شعارات تندد بالموازنة الضئيلة المخصصة للتعليم وتطالب بتعميم المنح الدراسية.

ومن بين المتظاهرين أعضاء في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي تعتبر من أبرز منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان في المملكة والتي اتهمت هذا الأسبوع السلطات بشن حملة "قمع" ضدها.

وشارك في التظاهرة أيضا خريجون عاطلون عن العمل، وهؤلاء يتظاهرون منذ سنوات في شوارع الرباط للمطالبة بتوظيفهم في القطاع العام.

كذلك شاركت في التظاهرة حركة 20 فبراير التي ولدت في غمرة الربيع العربي ونفذت تحركات احتجاجية عديدة للمطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية جذرية، قبل أن تنضب تحركاتها خلال هذا العام.

وكانت هذه الحركة قادت تحركات احتجاجية عام 2011 دفعت بالسلطات إلى وضع دستور جديد للبلاد أقر بأغلبية ساحقة في استفتاء عام.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية‏
XS
SM
MD
LG