Accessibility links

logo-print

قطر تنفي وجود خلافات مع السعودية بشأن سورية


وزير الخارجية القطري خالد العطية

وزير الخارجية القطري خالد العطية

رفضت قطر تقارير عن وجود تنافس مع السعودية بشأن جهود إنهاء الحرب في سورية، وأكدت أن الدوحة والرياض بينهما أعلى مستوى من التنسيق.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن وزير الخارجية خالد العطية "نفى الشائعات" بشأن وجود خلاف بين بلاده والسعودية بشأن سورية في كلمة له في منتدى مفتوح في بروكسل السبت.

وقال العطية إن بلاده على أعلى مستوى من التنسيق مع مجموعة أصدقاء سورية وبالأخص السعودية، وفق ما نقلته الوكالة. وتعد كل من قطر والسعودية أكبر داعمين عربيين لقوى المعارضة في سورية.

وكان دبلوماسيون ومصادر من المعارضة قد تحدثوا عن وجود توتر بين الجماعات التي تدعمها قطر والسعودية داخل الائتلاف الوطني السوري المعارض، وأن البلدين الخليجيين يدعمان جماعات مسلحة مختلفة على الأرض.

ويقول دبلوماسيون ومصادر في المعارضة إنه بينما تدعم قطر الجماعات المسلحة المعتدلة التي تلقى أيضا مساندة السعودية والغرب، فإنها تدعم أيضا جماعات أكثر تشددا تسعى لإقامة دولة إسلامية متشددة.

وبحسب مصادر المعارضة فإن الخلافات المزعومة تقوض جهود المعارضة لقتال قوات الرئيس بشار الأسد. ويقول مؤيدو السياسة القطرية في سورية إن السعودية تميل إلى دعم نفس الجماعات المسلحة التي تدعمها قطر.

وتتعرض قطر لضغوط شديدة من السعودية للحد من دعمها للإسلاميين من جميع المشارب.

وكانت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين قد استدعت سفراءها من قطر في الخامس من آذار/آذار متهمة الدوحة بالتقاعس عن الالتزام باتفاق ينص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وتنفي قطر بشدة التدخل في شؤون دول الخليج، مضيفة أن الاختلافات مع جيرانها تتعلق بالتطورات في المنطقة العربية في إشارة إلى مصر حيث تساعد السعودية الحكومة المدعومة من الجيش وتعبر قطر عن دعمها لقوى المعارضة الإسلامية.

وقد رفض العطية مطالب الدول الثلاث بتغيير سياسة قطر الخارجية واصفا استقلالها بأنه "غير قابل للتفاوض".



المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG