Accessibility links

logo-print

اتهام رجلين بخرق قانون حظر عمليات ختان الإناث للمرة الأولى في بريطانيا


الصومالية أمران محمود تمارس ختان الإناث على الفتيات منذ 15 عاما في هرجيسا‎

الصومالية أمران محمود تمارس ختان الإناث على الفتيات منذ 15 عاما في هرجيسا‎

أعلنت النيابة العامة البريطانية الجمعة توجيه الاتهام لرجلين أحدهما طبيب، في إنكلترا لممارستهما ختان الإناث، في سابقة منذ دخول قانون يجرم هذه الممارسات حيز التنفيذ سنة 1985.

وأشار بيان للنيابة العامة إلى أن "طبيبا في مستشفى ويتينغتون في لندن يشتبه في أنه مارس الختان على إحدى مريضاته بعيد وضعها جنينها في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، وكانت المريضة خضعت في السابق لعملية "تشويه لأعضائها التناسلية". كما يشتبه في أنه قام بهذا التشويه الأول".

وقالت المتحدثة باسم النيابة العامة أليسون ساوندرز في بيان "اعتبرت أن ثمة ما يكفي من الأدلة وأنه من المصلحة العامة ملاحقة الطبيب دهانون دهارماسينا بتهمة خرق" القانون بشأن منع عمليات ختان الإناث.

كما أن رجلا آخر يدعى حسن محمد لا يعمل في الأوساط الطبية ولم يتم تحديد صلة القربى التي تجمعه مع المريضة، سيلاحق بتهمة التحريض على الختان.

ومن المقرر أن يمثل الرجلان أمام محكمة في لندن في 15 نيسان/أبريل.

ويحظر القانون في إنكلترا وويلز عمليات ختان الإناث منذ العام 1985، لكن أحدا لم يحاكم بتهمة خرق هذا الحظر مذ ذاك.

وتم توسيع القانون سنة 2003 ليشمل البريطانيين والمقيمين الدائمين الذين يمارسون هذه العمليات أو يسعون إلى ممارستها في الخارج، بما في ذلك البلدان التي تسمح قوانينها بالختان.

وتصل العقوبة القصوى لمنتهكي قانون منع ختان الإناث في بريطانيا إلى السجن 14 عاما.

وبحسب وزارة الصحة البريطانية، خضعت حوالى 66 ألف امرأة لعمليات تشويه للأعضاء التناسلية في إنكلترا وويلز، كما أن 23 ألف فتاة دون الخامسة عشرة من العمر قد يخضعن لعمليات ختان سنويا.
XS
SM
MD
LG