Accessibility links

مرسي ومبارك في 'مكان واحد'.. وقضية كبرى ضد 1200 متهم من الإخوان


1200 متهم في أكبر قضية ضد الإخوان المسلمين ومرسي ومبارك في 'مكان واحد'

1200 متهم في أكبر قضية ضد الإخوان المسلمين ومرسي ومبارك في 'مكان واحد'

بدأ القضاء المصري السبت النظر في أكبر قضية يواجهها أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين منذ أعوام وتشمل 1200 منهم، ويلتقي الرئيسان السابقان حسني مبارك ومحمد مرسي الأحد في محكمة واحدة حيث يواجهان قضايا مختلفة.

وفي قضية الإخوان، أرجأ القضاء المصري السبت إلى الاثنين محاكمة 500 منهم بتهمة إثارة الشغب، أما المتهمون الـ700 الآخرون فسيمثلون أمام القضاء الثلاثاء، حسب مصادر قضائية.

ومن أصل أكثر من 1200 متهم، فإن 200 قيد التوقيف بينما أفرج عن الباقين بكفالة أو لا يزالون فارين.

ومن بين المتهمين في القضية أمام محكمة جنايات المنيا العديد من قياديي جماعة الإخوان المسلمين منهم المرشد الأعلى محمد بديع، حسب مصادر قضائية.

ويمثل هؤلاء أمام القضاء بتهم تتعلق بأعمال عنف أدت إلى مقتل شرطيين اثنين وهجمات على أملاك عامة وخاصة في 14 آب/أغسطس، بينما كانت قوات الأمن تفض اعتصاما للإسلاميين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة ما أدى إلى مواجهات دموية.

وأفادت مصادر قريبة من الجماعة بأنه تم تخصيص ست محاكم لاستيعاب كل المتهمين.

محاكمة الرئيسين

وكانت محكمة جنايات القاهرة بدأت السبت الاستماع إلى المرافعات فى قضية إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه وعدد من المسؤولين السابقين في قضايا عدة من بينها قتل متظاهرين والإضرار بالمال العام وتصدير الغاز إلى إسرائيل بأسعار تقل عن السعر العالمي.

جلسة السبت ستعقبها 28 جلسة تنتهي مطلع أيار/مايو المقبل ستبدأ بمرافعة النيابة العامة ثم تتلوها مرافعة الدفاع عن المتهمين بداية من الأحد.

وتتزامن محاكمة مبارك في ثاني يوم للمرافعة، الأحد، مع محاكمة أخرى للرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة قتل عدة متظاهرين أمام قصر الاتحادية في كانون الأول/ديسمبر 2012.

وقال رئيس محكمة جنايات القاهرة محمود كامل الرشيدي إن محاكمتي مرسي ومبارك ستنعقدان في قاعتين منفصليتن. وهذه هي المرة الأولى في تاريخ القضاء المصري حيث يحاكم رئيسان سابقان في مكان واحد.

وقالت مصادر أمنية إن احتياطات اتخذت لكي لا يلتقي الرئيسان السابقان اللذان سينقلان بطائرتين لمقر أكاديمية الشرطة إذ تنعقد بعض دوائر جنايات محكمة القاهرة بشكل استثنائي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

XS
SM
MD
LG