Accessibility links

logo-print

ليبيا.. اشتباكات في أجدابيا وطرابلس تتسلم ناقلة النفط المهرب


خارطة توضح أقاليم ليبيا حسب تقسيمها تاريخيا- الصورة من ويكيميديا

خارطة توضح أقاليم ليبيا حسب تقسيمها تاريخيا- الصورة من ويكيميديا

أعلنت السفارة الأميركية في طرابلس أن البحرية الأميركية سلمت السلطات الليبية السبت الناقلة التي كانت صادرتها وهي تحمل شحنة مهربة من النفط لمصلحة متمردين ليبيين.

وقالت السفارة "اليوم، سلمت القوات الأميركية حكومة ليبيا الناقلة مورنينغ غلوري".

وأضافت أن العملية تمت في المياه الدولية قبالة الساحل الليبي، موضحة بأن "الحكومة الليبية وقواتها الأمنية باتت تسيطر حاليا على الناقلة".

وأكدت السفارة أنها تلقت ضمانات من الحكومة الليبية بأن "القبطان وأفراد الطاقم والمواطنين الليبيين الموجودين على متن الناقلة ستتم معاملتهم بشكل إنساني، انسجاما مع المعايير الدولية لحقوق الانسان".

اشتباكات بين الجيش الليبي وانفصاليين يسيطرون على موانئ نفطية (تحديث 15:05)

وقعت اشتباكات بين قوات الجيش الليبي ومتمردين يسيطرون على موانئ نفطية شرق ليبيا السبت، حين استبق المتمردون هجوما للجيش وهاجموا قاعدة عسكرية كانت تجري فيها استعدادات لفك حصار الموانئ.

وسمع دوي انفجارات وأسلحة مضادة للطائرات في وقت متأخر ليلة وفجر السبت في أجدابيا مسقط رأس زعيم المتمردين إبراهيم الجضران.

وأمهلت الحكومة الليبية المركزية في طرابلس الجضران أسبوعين في 12 آذار/مارس لإنهاء حصار ثلاثة موانئ نفطية.

وحسب شهود عيان، فقد هاجمت قوات موالية للجضران صباح السبت معسكرا للجيش وصلته تعزيزات لشن هجوم على المتمردين.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي أنباء عن سقوط ضحايا لكن لم يتسن الحصول على تأكيد فوري من المستشفيات.

وكانت وكالة الأنباء الليبية الرسمية بثت قصاصة في وقت متأخر من مساء الجمعة حذرت فيها رئاسة الأركان العامة المواطنين من الاقتراب من أي موقع عسكري.

وتنقسم مدينة أجدابيا بين أنصار الجضران ومن يخشون أن يؤدي حصار الموانئ النفطية إلى انهيار الدولة.

وكانت الولايات المتحدة قد تدخلت لاستعادة ناقلة نفط تحمل علم كوريا الشمالية بطلب من الحكومتين الليبية والمالطية، بعدما غادرت السفينة محملة بالنفط الخام ميناء السدرة الذي يسيطر عليه مسلحون في شرق ليبيا منذ أسبوعين.

المصدر: وكالة رويترز
XS
SM
MD
LG