Accessibility links

140 حالة اختفاء أو استخدام غير مصرح به لمواد مشعة في 2013


خبراء يبلغون عن 140 حالة اختفاء أو استخدام غير مصرح به لمواد مشعة في 2013

خبراء يبلغون عن 140 حالة اختفاء أو استخدام غير مصرح به لمواد مشعة في 2013

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه تم إبلاغها بحوالي 140 حالة اختفاء أو استخدام غير مصرح به لمواد نووية مشعة في عام 2013، ما يسلط الضوء على التحديات التي يواجهها زعماء العالم في قمة نووية تعقد الأسبوع المقبل.

ويقول خبراء إن أي فقدان أو سرقة لليورانيوم عالي التخصيب أو البلوتونيوم أو أنواع مختلفة من المصادر المشعة ينطوي على خطورة محتملة، إذ يمكن لمتشددين أو تنظيمات مسلحة استخدامها لإنتاج عبوة ناسفة نووية بدائية أو ما يعرف باسم "القنبلة القذرة".

وقال نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية دنيس فلوري إن معظم الحوداث المبلغ عنها تتعلق بكميات صغيرة من المواد المشعة.

وأضاف "حتى إذا لم يكن من الممكن أن تستخدم في إنتاج سلاح نووي فإنها يمكن أن تستخدم في عبوات ناسفة مشعة تشكل مصدر قلق".

وفي "القنبلة القذرة" تستخدم متفجرات تقليدية لنشر الإشعاع من مصدر مشع يمكن العثور عليه في المستشفيات أو المصانع أو أماكن أخرى قد لا تكون خاضعة لإجراءات حماية جيدة.

وقال فلوري إن الدول الأعضاء سجلت في قاعدة بيانات الحوادث والتهريب التابعة للوكالة الدولية نحو 2500 حالة منذ إنشاء قاعدة البيانات قبل قرابة 20 عاما. وتشارك أكثر من 120 دولة في هذا المشروع لتبادل المعلومات الذي يغطي السرقة والتخريب والحصول على مواد نووية دون تصريح ونقلها بطرق غير مشروعة.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG